المشهد اليمني الأول/

تواصلت الفعاليات والأنشطة الاحتفالية بالذكرى السنوية ليوم عاشوراء في أمانة العاصمة وعموم المحافظات، ونظمت المؤسسات والهيئات الحكومية والشعبية فعاليات متنوعة لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين ومظلوميته.

وزارة العدل

فقد أحيت وزارة العدل أمس ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام بتنظيم فعالية بعنوان “من وحي عاشوراء”.

وفي الندوة التي حضرها نائب وزير العدل القاضي سعد أحمد هادي ووكيل الوزارة للشؤون المالية والإدارية القاضي أحمد الكحلاني، أشار وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد الشيخ صالح الخولاني إلى أهمية إحياء ذكرى عاشوراء لاستلهام الدروس والعبر في التضحية والفداء في مواجهة الطغاة والمستكبرين.

ولفت إلى أن مظلومية الشعب اليمني التي يتعرض لها اليوم، جراء العدوان والحصار، امتداد لمظلومية الإمام الحسين عليه السلام .

واستعرض الشيخ الخولاني أهداف ثورة الحسين ودوره في تصحيح المفاهيم ومقارعة الطغاة وكذا أوجه الشبه بين ما تعرض له الإمام الحسين وما يتعرض له اليمن من عدوان وجرائم من قبل تحالف العدوان، تخلل الفعالية قصيدة للشاعر أحمد هبه.

فعاليات عاشوراء
فعاليات عاشوراء

مجلس التلاحم

ونظم مجلس التلاحم القبلي وجامعة صنعاء أمس فعالية خطابية في ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.

وفي الفعالية بحضور مستشار الرئاسة الدكتور عبدالعزيز الترب، أشار رئيس جامعة صنعاء الدكتور القاسم عباس وعضو مجلس الشورى يحيى محمد المهدي إلى أهمية إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام لاستلهام الدروس والعبر من ذكرى عاشوراء في مواجهة الباطل والظلم والظالمين.

ولفتا إلى التضحيات التي يسطرها الشعب اليمني بجيشه ولجانه وأحراره والتي تٌعد امتداد لتضحية الإمام الحسين.

وبينا أن اليمنيين يسيرون على نهج الإمام الحسين – عليه السلام – في مواجهة الغزاة والمحتلين.

فيما أشار رئيس مجلس التلاحم الشيخ ضيف الله يحيى رسام إلى أهمية إحياء ذكرى عاشوراء لاستلهام الدروس والعبر من سيرة ونهج الإمام الحسين وثباته في مقارعة الظلم والطغيان ونصرة المستضعفين.

وأكد ضرورة استغلال ذكرى عاشوراء في رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد، بما يعزز من عوامل الصمود والثبات في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة حتى تحقيق النصر المؤزر.

ونوه الشيخ رسام بمكانة الإمام الحسين عليه السلام في نفوس اليمنيين والذين يستلهمون من ثورته الصمود والثبات في وجه العدوان .. لافتاً إلى الصمود والتضحية التي يجسدها الشعب اليمني ويستمدها من ثورة ونهج الإمام الحسين عليه السلام.

أمانة العاصمة

إلى ذلك أحيت قيادات وموظفو أمانة العاصمة أمس ذكرى عاشوراء تحت شعار “هيهات منا الذلة”.

وفي الفعالية التي حضرها رئيس لجنة التخطيط والمالية بمحلي الأمانة شرف الهادي وعدد من وكلاء الأمانة، أشار وكيلا الأمانة عبد الفتاح الشرفي وعلي اللاحجي إلى أهمية إحياء هذه الذكرى لاستلهام الدروس والعبر في التضحية والبذل وترسيخ قيّم الإباء والوفاء والاقتداء بنهج الحسين عليه السلام في رفض الظلم والخنوع ومواجهة الطغاة.

وأكدا المضي على درب الإمام الحسين عليه السلام والسير على نهجه لنصرة الحق ومواجهة قوى الاستكبار والهيمنة.

وبينا أن اليمنيين اليوم يعيشون مظلومية كربلاء وبصمودهم وثباتهم على الحق وما يحملونه من قضية وروحية إيمانية سينتصرون على قوى الجبروت والطغيان.

من جانبه أشار الباحث حمود الأهنومي إلى أهمية إحياء ذكرى عاشوراء لارتباطها بنهج الحسين وثورته في مواجهة الباطل والوقوف إلى جانب الحق، وتخليداً لمواقف الحسين عليه السلام في الدفاع عن الحق ونصرة المستضعفين.

واستعرض أهداف ثورة الحسين ودوره الريادي في تصحيح المفاهيم ومقارعة الطغاة, وكذا أوجه الشبه بين ما تعرض له الحسين وما يتعرض له اليمن من عدوان وجرائم من قبل تحالف العدوان.

تخلل الفعالية محاضرات وفقرات حول ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام وعلاقتها بواقع الأمة، مهما تعاقبت الأجيال وامتد الزمن.
البيضاء

وشهدت مدينة رداع محافظة البيضاء أمس إقامة فعالية بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام مناسبة عاشورائية والتي نظمها السلطة المحلية والمجلس المحلي والإشرافي بمدينة رداع تحت شعار عاشوراء الإمام الحسين عليه السلام لا يخص مذهبا ولا طائفة إنه رمز لكل البشرية .

وفي الحفل بحضور وكيل المحافظة عادل محمد قرموش ومدير عام مديرية مدينة رداع أحمد محمد العكام ونائب مسؤول المكتب الإشرافي برداع الشيخ إبراهيم عمر الصبري وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية والمجلس المحلي وأعضاء المجلس الإشرافي والوجهاء وعدد من الشخصيات وجموع كبيرة من أبناء المجتمع

ألقى وكيل محافظة البيضاء الشيخ عادل محمد قرموش العيوي ومدير عام مديرية مدينة رداع أحمد محمد العكام، كلمتين أشارا فيهما إلى أن اليمنيين يعيشون اليوم أياماً كربلائية وأياماُ عاشورية وطيران العدوان السعودي الإماراتي يواصل استباحة الدم اليمني بشكل يومي وهم يقتلون النساء والأطفال الأبرياء وهم في منازلهم آمنين .

وأضافت كلمتا المناسبة بأن المصاب عظيم والوجع كبير ونحن نستحضر ذكرى استشهاد الإمام الحسين وأبنائه وإخوانه وأصحابه الناتج عن التحريض المذهبي والطائفي والسياسي الذي لولاه لما قتل الإمام الحسين .

وأكدا قرموش والعكام بأن عاشوراء عندما يطل علينا من كل عام يطل علينا الظلام والضلال بأكمله من كل باب وأن منشأ الظلم والضلال والاستعباد حين قتل الإمام الحسين عليه السلام .

الفعالية تنوعت خلالها الفقرات والمشاركات الإنشادية والقصائد الشعرية وغيرها المعبرة عن عظيم هذا المناسبة.

صنعاء

من جهة أخرى أقيمت أمس بمديرية بني ضبيان محافظة صنعاء فعالية ثقافية إحياء لذكرى عاشوراء نظمها المكتب الإشرافي بالمديرية بالتعاون مع مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة.

وأشارت كلمات ألقيت في الفعالية التي حضرها وكيلا المحافظة خالد الأجرب وعبدالله الطاهري، إلى الدروس والعبر من هذه الذكرى في تعزيز الصمود لمواجهة العدوان والاقتداء بشجاعة وتضحية الإمام الحسين والتزود من مدرسته بالصبر والمبادئ والانتصار لدين الله ومواجهة قوى الظلم.

تخلل الفعالية بحضور مسؤولي السلطة المحلية والعلماء والمشايخ، فقرات إنشادية وقصائد معبرة.

فيما نظمت المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي فرع حجة وهيئات الموارد المائية ومشاريع مياه الريف وحماية البيئة بالمحافظة أمس ندوة بعنوان “عاشوراء منارة الأحرار وسيف الحق في وجه الاستكبار”.

وفي الندوة أشار وكيل المحافظة محمد القاضي إلى أهمية إحياء ذكرى عاشوراء لاستلهام الدروس والعبر في التضحية والفداء في مواجهة الطغاة والمستكبرين.

ولفت إلى أن مظلومية الشعب اليمني التي يتعرض لها اليوم، جراء العدوان هي امتداد لمظلومية الإمام الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء .. مبيناً أن اليمنيين مرتبطون بموقف الحق الذي جسده الإمام الحسين في ثورته على الباطل وأهله.

وفي الندوة التي حضرها رئيس جامعة حجة الدكتور محمد الخالد ومدراء المؤسسة المحلية للمياه ومشاريع مياه الريف والموارد المائية وفرع المجلس الأعلى لتنسيق الشئون الإنسانية والثقافة والإعلام، أشار مدير مكتب حماية البيئة علي الضلعي إلى أن إحياء ذكرى عاشوراء يأتي في إطار التعرف على عظماء الأمة الذين ضحوا بأرواحهم في مقارعة الظلم والظالمين.

ولفت إلى أن الإمام الحسين عليه السلام الذي انطلق بصدق في مواجهة الباطل، خلده التاريخ بأحرف من نور، ما يستدعي استلهام الدروس والعبر في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة.

فيما قدم القاضي عبدالمجيد شرف الدين ورقة عمل بعنوان “واقعة الطف فداء وتضحية” أكد فيها اتفاق الفرق الإسلامية على شخصية الإمام الحسين عليه السلام وشجاعته وإقدامه في مواجهة الطغاة والظالمين، ما جعله هدفاً للطامعين في السلطة.

فيما ركز خطيب جامع حورة العلامة بشير المدومي في الورقة الثانية على الأسباب والخلفيات التي أدت إلى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.
وأرجع أسباب استشهاد سبط رسول صلى الله عليه وآله وسلم ومن قبله الإمام علي عليه السلام والإمام الحسن إلى الانحراف عن المسار الذي رسمه محمد عليه الصلاة والسلام.

تخلل الفعالية قصيدة للشاعر محمد العبالي.

كما أكد أبناء مديرية جبلة بمحافظة إب التمسك بنهج الإمام الحسين عليه السلام في مقارعة الطغاة والمستكبرين والتصدي لقوى العدوان.
وندد أبناء جبلة خلال وقفة أمس بالتطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني في إطار المؤامرة على القضية الفلسطينية.

وأشار بيان صادر عن الوقفة إلى التشابه الكبير بين مظلومية الإمام الحسين في كربلاء ومظلومية الشعب اليمني الذي يواجه أبشع عدوان يقوده أعداء الأمة .

ودعا البيان إلى استنهاض الهمم لمواجهة التطبيع وكل مخططات الصهاينة ومؤامراتهم على الأمة .

وحث أبناء وقبائل الشعب اليمني على الاستمرار في التحشيد ورفد الجبهات ودعم أبطال الجيش واللجان لمواجهة قوى العدوان.
__________
الثورة / سبأ