المشهد اليمني الأول/

دشنت اللجنة الفنية المجتمعية وغرفة الصيادين للطوارئ والتنمية بمديرية الصليف محافظة الحديدة يوم أمس مبادرة مجتمعية “حماية بحارنا مسؤليتنا”.

ويأتي التدشين بالتعاون مع قطاع الثروة السمكية باللجنة الزراعية والسمكية العليا والقوات البحرية والدفاع الساحلي والهيئة العامة للمصائد السمكية وخفر السواحل في البحر الأحمر ومؤسسة بنيان التنموية، ضمن فعاليات المهرجان البحري الأول لفتح موسم صيد الجمبري.

وفي التدشين أكد وزير الثروة السمكية محمد الزبيري أهمية مشاركة المجتمع في العملية التنموية باعتبار المبادرات المجتمعية، أساس التنمية في البلاد.

وأشار إلى أن تنفيذ البرامج والخطط التنموية والمشاريع الخدمية، لا يقتصر على الحكومة بمؤسساتها وأجهزتها.

فيما نوه القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم بإنشاء هذه المبادرة المجتمعية التي تعكس توجه أبناء المحافظة للمشاركة المجتمعية، بما يخدم المصلحة العامة.

وشدد على ضرورة الاعتماد على الذات بعيدا عن المنظمات ودورها المشبوه.

بدوره أوضح مسئول القطاع السمكي في اللجنة الزراعية والسمكية العليا المهندس هاشم الدانعي أن المبادرة تهدف لتنظيم الصيد وتوفير الحماية للصيادين وحماية المياه الإقليمية اليمنية من الصيد الجائر..

واشار الدانعي إلى أن المبادرة تأتي ضمن سلسلة من الرؤى الإقتصادية التي تتبناها اللجنة الزراعية والسمكية العليا لتطوير مدخلات القطاع السمكي الذي يعتبر من أهم روافد الإقتصاد الوطني.