المشهد اليمني الأول/

تسلم مركز الغسيل الكلوي بمستشفى 22 مايو بضلاع همدان محافظة صنعاء، اليوم، ألف جلسة غسيل خاصة بأمراض الكلى مقدمة من منظمة ماري استوبس.

وثمن مدير عام مكتب الصحة بصنعاء الدكتور خالد المنتصر مبادرة جمعية ماري استوبس لتلبية جزء من احتياجات المركز بما يمكنه من الاستمرار في تقديم خدماته الطبية لنحو 90 مريضا يتلقون جلسات الغسيل بشكل منتظم إلى جانب الحالات اليومية الطارئة للمرضي من عدة محافظات.

وأشار إلى الحاجة لتأمين المركز بمستلزمات جلسات الغسيل لمدة سنة على الأقل لمواجهة الضغط المتزايد من مرضى الكلى الوافدين من المحافظة ومحافظات أخرى.

فيما أفاد مدير مستشفى 22 مايو الدكتور عدنان الشرعبي بأن الاحتياج الفعلي لعلاج المرضى خلال الفترة الراهنة يتراوح ما بين 750 إلى 850 جلسة غسيل شهريا، مبيناً أن المركز يستقبل يومياً نحو خمس حالات فشل طارئة إلى جانب المرضى الثابتين.

ولفت إلى احتياج المركز للدعم المادي المتواصل بما يمكنه من مواجهة نفقات التشغيل من وقود ورواتب وأدوية ومستلزمات طارئة وتوفير مخزون كافي من جلسات غسيل المرضى من أجل استمرارية تقديم الخدمات.