المشهد اليمني الأول/

قال القيادي في حركة حماس الدكتور محمود الزهار، إننا نقدر دور اليمن ونراه أساسيا في ظل الحملات التي تهاجم القضية الفلسطينية.

وأوضح الدكتور الزهار في تصريح مع قناة المسيرة أن تجربة اليمن ضرورية باعتبارها برنامج مقاومة يحقق الانتصارات، ووحدة الهدف ووحدة العدو لدى محور المقاومة أصبحت واضحة.

وأضاف أن حالة “الصهيونية العربية” ظهرت الآن وهي تسعى لشرعنة وجود العدو وتقاتل كل الحركات الإسلامية التي تواجه العدو الإسرائيلي.

وأكد أن مرحلة التطبيع الحالية لن تدوم، وأن الأنظمة مرتبطة بأشخاص، وإذا سقط الأشخاص ستعود دول المنطقة إلى مكانها الصحيح تاريخيا.

ولفت الدكتور الزهار إلى أن منظمة التحرير حتى هذه اللحظة لم تتخلى عن السياسة التي اعتمدتها سابقا ولم تسحب اعترافها بكيان العدو وهذا الأمر يجعلنا لا نعول على دور حالي لها.

واعتبر سماح السعودية بعبور طائرات كيان العدو فوق أراضيها ومكة المكرمة ظاهرة خطيرة، مشيرا إلى أن مكة المكرمة رمز الإسلام.

وقال إن المطبعين مع العدو الإسرائيلي بنص القرآن الكريم هم يهود وخارجون من الإسلام، مؤكدا أن المفروض على قوى المقاومة أن تتفق على الهدف والمبادئ، ويجب أن يصطف الجميع ونتفق على ما نتفق عليه ونعذر بعضنا فيما نختلف عليه

وأردف أن يجب تنسيق العمل الإسلامي في مختلف الدول لأن أي انتصار في أي منطقة منه يشكل داعما لكل المناطق، لافتا إلى أن موروثنا الحضاري والتاريخي والثقافي كأمة إسلامية يحدد لنا نقاط الوحدة، ومفترض أن نعذر بعضنا البعض في النقاط التي قد لا نتفق عليها.