المشهد اليمني الأول/

ناقشت اللجنة العليا لمكافحة الأوبئة في اجتماعها اليوم برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، الإجراءات الاحترازية لمواجهة أي مستجد يتصل بوباء كورونا.

وركز الاجتماع الذي ضم نواب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق الركن جلال الرويشان والداخلية أكرم عطية والخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي والرؤية الوطنية محمود الجنيد، على المستجدات المُحتملة المتصلة بكورونا في ظل التوقعات العالمية بشأن موجة جديدة لانتشاره وما يفرضه ذلك على الجهات الرسمية والخاصة والمجتمع من اهتمام وتفعيل الجوانب الاحترازية وعدم التساهل مع هذا الأمر وأخذ الحيطة دون تهويل أو تهوين.

وتطرق الاجتماع بحضور وزراء الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل والتعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب والإعلام ضيف الله الشامي، إلى الجهد العلمي لوزارة الصحة العامة والسكان والمؤسسات البحثية والأكاديمية المتخصصة للتوصل إلى الوصفات الطبية التي تعين الشعب اليمني الواقع تحت العدوان و الحصار على مواجهة فيروس كورونا.

وسجلّ الاجتماع شكره لقطاع الصحة بكافة مكوناته ومختلف الوزارات والجهات ذات العلاقة على الجهود المبذولة في مواجهة كورونا.

وأكد على الجميع الاستعداد لمواجهة أي تطورات سلبية لفيروس كورونا في اليمن وبذل المزيد من الجهود الوقائية والاحترازية.. مشيدا بالدور المشترك لوزارتي الصحة والتربية في إنجاح اختبارات الشهادة العامة الأساسية والثانوية وكذا استعدادهما المشترك للعام الدراسي الجديد.

حضر الاجتماع رئيس جامعة الحديدة السابق الخبير في مجال الأدوية البروفسور حسين عمر قاضي ورئيس جامعة اليمن الدكتور عبدالله الأحمدي ورئيس غرفة العمليات الرئيسة برئاسة الوزراء طه الصنعاني.