المشهد اليمني الأول/

أكدت السلطات في منغوليا، إصابة شخص بمرض الطاعون في محافظة زافخان شمال غربي البلاد، حسبما أوردت وكالة “شينخوا”، اليوم السبت، نقلا عن المركز الوطني للأمراض حيوانية المصدر.

وكانت السلطات فرضت الحجر الصحي إلى أجل غير مسمى، على منطقة يقطن فيها حوالي 8 آلاف نسمة بسبب مخاوف من مرض رجل من السكان المحليين (38 عاما) شعر بوعكة شديدة بعد تناوله اللحم، وعانى من ارتفاع درجة حرارة الجسم والتهاب اللوزتين، وتم نقله إلى المستشفى.

كما شمل فرض الحجر الصحي 25 شخصا خالطهم المصاب المذكور.

وأكد المركز الوطني المنغولي للأمراض حيوانية المصدر أن الفحص بواسطة اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل كشف عن إصابة الرجل بمرض الطاعون وأن حالته حرجة.

وفي وقت سابق، أورد المركز الوطني المنغولي للأمراض المعدية أن 17 محافظة من أصل 21 في البلاد معرضة لخطر تفشي الطاعون، وأن 18 حالة مفترضة تم الكشف عنها في أنحاء البلاد منذ بداية العام الجاري، جرى التأكيد على 4 منها بناء على التحاليل المخبرية، وأودت بحياة رجل من عمره ومراهق.

وعلى الرغم من من حظر صيد المرموط (الذي يعد ناقلا لمرض الطاعون) في منغوليا، يستمر السكان في صيده وتناول لحمه معتبرين إياه مقويا للصحة ولذيذا.

والطاعون مرض معد قاتل، تسببه نتروبكتريسا يرسينية طاعونية، التي تنقلها الحشرات والحيوانات، وخاصة القوارض.