المشهد اليمني الأول/

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لزيارة الرئيس الصربي إلى الولايات المتحدة.

في وقت علّقوا على الأسلوب الذي استضاف به الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره الصربي ألكسندر فوتشيتش في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض.

وتظهر الصور والمشاهد أن ترامب أجلس فوتشيتش كـ”التلميذ” أمام مكتبه.

وخلال قراءة ترامب لبيان حول اللقاء، محدثاً فيه عن نقل السفارة الصربية في فلسطين المحتلة إلى القدس المحتلة، أظهرت المشاهد أن الرئيس الصربي لم يكن على علم بهذا الموضوع، ونظر إلى أوراقه ليتأكد من وجود هذا البند في البيان.

وأعلن ترامب عقب الاجتماع يوم الجمعة أن صربيا وكوسوفو اتفقتا على “تطبيع اقتصادي” إثر محادثات في البيت الأبيض استمرت يومين.

وقال ترامب في المكتب البيضاوي إن “صربيا وكوسوفو تعهدتا تطبيعاً اقتصادياً”، من دون تفاصيل إضافية عن ماهية هذا الاتفاق.

وأضاف “هذا فعلاً تاريخي” في حضور الرئيس الصربي ورئيس وزراء كوسوفو عبدالله هوتي.

واعتبر فوتشيتش أن ترامب “قام بعمل ممتاز”، داعياً إياه إلى زيارة صربيا.

وقال الرئيس الصربي إن الوثيقة “تتضمن بنداً حول الاعتراف”. وأضاف: “كنا نعتقد أن هذا الأمر ما كان يفترض أن يدرج في وثيقة حول التطبيع الاقتصادي ولا يمكننا أن نقبل بذلك”.

وتابع فوتيشتش: “ليس هناك أي إمكانية لأن أوقع وثيقة تتضمن الاعتراف بكوسوفو”، مؤكداً أنه “قال ذلك بأعلى صوت ممكن”.