المشهد اليمني الأول/

دخل آلاف الصهاينة الأسبوع الـ11 على التوالي، في تظاهرهم في عدة مناطق في كيان العدو الإسرائيلي، ضد رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، للمطالبة باستقالته.

وأفاد موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإلكتروني، أن قرابة 300 جسر وتقاطع في كافة أنحاء كيان العدو الإسرائيلي، شهدت تظاهرات ضد سلوك الحكومة ورئيسها.

وقالت إن “الشرطة اعتقلت أحد المحتجين في مدينة القدس خلال تظاهرة أمام مقر إقامة نتنياهو”.

وأشارت إلى أن منزل نتنياهو في مدينة قيسارية شهد تظاهرة ضده أيضا.

واتهم المتظاهرون في قيسارية نتنياهو بأنه “مسؤول عن الفشل في كيان العدو الإسرائيلي”، كما أنه “يمارس التعتيم والتجاهل”، بحسب “يديعوت أحرونوت”. وأشارت إلى أن إحدى اللافتات التي رفعها المتظاهرون كتب عليها: “كاذب ودكتاتور”.

ويقول المراقبون إن الاحتجاجات تتصاعد بشكل خطير مؤخرا ضد نتنياهو، المتهم بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال، في 3 قضايا فساد.

وانطلقت محاكمة نتنياهو في 24 أيار/مايو الماضي، ومن المتوقع أن تستغرق بين عامين إلى 3 أعوام، حسب تقديرات نشرتها صحف صهيونية.