المشهد اليمني الأول/

دشن وزير الثروة السمكية محمد الزبيري ومحافظ إب عبدالواحد صلاح ،اليوم الأحد، زراعة عشرة آلاف شتلة من شجرة البن في محمية وادي عنة ووادي الدور بمديرية العدين بتمويل من صندوق التشجيع الزراعي والسمكي عبر مشتل إب الزراعي.

وخلال التدشين أشار وزير الثروة السمكية إلى أهمية المشاركة المجتمعية للحفاظ على المحميات الطبيعية، ومساهمتها في حماية وتطوير المحمية من خلال وضع حلول فعالة وناجعة لمختلف المشكلات الناجمة عن الانشطة السكانية المضرة بالطبيعة والتوازن البيئي.

من جانبه أكد محافظ إب أن المحميات الطبيعية تمثل ثروات وطنية حقيقية يجب الحفاظ عليها وحمايتها .. مشيراً إلى أنه تم اتخاذ العديد من التدابير الضرورية للحفاظ عليها ومنها منع زراعة القات واستبداله بزراعة المحاصيل ذات المردود الاقتصادي.

وأوضح أن توزيع الشتلات على المزارعين يسهم في تشجيعهم على زراعة هذا المحصول النقدي الذي يعود عليهم بالنفع والمردود الاقتصادي.

بدوره أكد المشرف العام للمحافظة يحيى اليوسفي ضرورة تعزيز الوعي الجمعي بأهمية مناصرة قضايا البيئة وتشجيع زراعة المحاصيل التي تشتهر بها المحمية ومنها البن والحمضيات.

وأشار إلى أن العدوان الذي تتعرض له البلاد أثر سلبا على البيئة والموارد الطبيعية وتسبب في تدهور التنوع الحيوي.

فيما أوضح مدير عام المحمية المهندس محمود الشهاري أن هذا المشروع يهدف إلى تشجيع زراعة المحاصيل النقدية المفيدة بدلاً عن شجرة القات والحفاظ على التنوع النباتي في المحمية الطبيعية من التدهور والاعتداءات وتنميتها سياحيا

. مشيرا إلى أنه تم إعداد خطة تفصيلية لتوزيع شتلات البن على 125 مزارعاً في المحمية وتنفيذ التوعية والورش حول طريقة زراعة البن وإحلاله بدلا عن القات.

ولفت إلى أن الخطة تستهدف زراعة شتلات البن في 50 ألف متر مربع من المساحة التي كانت مهددة بزراعة القات والتي أزيلت منها هذه الشجرة.

photo ٢٠٢٠ ٠٩ ٠٦ ٢٠ ٢٢ ٢٦

إب.. تدشين زراعة عشرة آلاف شتلة من شجرة البن بالعدين

photo ٢٠٢٠ ٠٩ ٠٦ ٢٠ ١٦ ٤٧