المشهد اليمني الأول/

وقع وزير الزراعة والري المهندس عبدالملك الثور وأمين العاصمة حمود عباد اليوم على إتفاقية تفاهم للتنسيق في مجال الحد من أضرار السيول التي تتدفق على أمانة العاصمة والاستفادة منها لتغذية مخزون المياه الجوفية لحوض صنعاء.

وتضمنت الاتفاقية تعزيز آلية التعاون لمعالجة المشاكل المتعلقة باستنزاف المياه ومراعاة التوازن البيئي وتغذية المياه الجوفية بمياه السيول من خلال عمل أحواض ترسيب وآبار تغذية في أماكن تجمع المياه، بما يكفل تغذية جزء من حوض صنعاء.

وتم التأكيد على أهمية الاتفاقية للمساهمة في حماية مدينة صنعاء من مخاطر وفيضانات السيول في مناطق شارع الستين وميدان السبعين وبستان قبة المهدي والمقاشم والحدائق العامة والجهة الشرقية لأمانة العاصمة وشارع خولان وبما يسهم في التخفيف من تدفق السيول والاستفادة منها في تغذية المياه الجوفية.

وتأتي الإتفاقية في إطار توجهات الدولة للحد من مخاطر وأضرار تدفق السيول وتهديداتها على الأحياء والمنازل السكنية في الأمانة.