المشهد اليمني الأول/

عٌقد اجتماع اليوم الإربعاء بمؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية برئاسة رئيس مجلس الإدارة القبطان محمد أبوبكر بن اسحاق ضم أعضاء الوحدة التنفيذية لتسيير الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة بالمؤسسة.

ناقش الإجتماع سير تنفيذ خطة إستراتيجية المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة مرحلة الصمود والإنتعاش الإقتصادي 2019-2020م.

واستعرض الإجتماع بحضور نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس يحيى عباس شرف الدين الموجهات الإرشادية المحددة من رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي محمد المشاط بشأن منظومة الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وتضمن التقرير المقدم من قبل اللجنة الفنية عرضاً شاملاً عن مستوى إنجاز الخطة المرحلية الأولى في مختلف المحاور التي نصت عليها الرؤية الوطنية والمفاهيم التي شملتها الرؤية الوطنية وكيفية تعديلها واثراءها وربطها بما يتناسب مع متطلبات العمل بموانئ المؤسسة.

كما تضمن مؤشرات التقييم والمتابعة ونسب الإنجاز على مستوى كل محور، مع تحديد التحديات التي واجهت عملية التنفيذ علاوة على تشخيص عوامل النجاح وعوامل الضعف على نحو منهجي وكذا نتائج الإعداد لخطة استراتيجية المرحلة الثانية من الرؤية 2021-2022م.

وفي الإجتماع أكد القبطان اسحاق أن الرؤية الوطنية مشروع نهوض شامل ينطلق من المقومات التي يمتلكها اليمن في العديد من المجالات والإستفادة من الموقع الاستراتيجي والجغرافي في أحداث التحول المنشود.

وأشار إلى أن الموجهات الإرشادية للمرحلة الأولى من الرؤية الوطنية ركزت على تطوير العمل المؤسسي، وتعزيز الأداء والتحول من المفاهيم الجامدة إلى مواكبة كل جديد، في حين ستكون خطة المرحلة الثانية أكثر طموحاً وتنبثق منها خطط تشغيلية تنفذها الوحدة بحسب ما يتوفر لها من إمكانات.

وأشاد بالجهود المبذولة من قبل أعضاء الوحدة التنفيذية بالمؤسسة واللجنة الفنية المنبثقة عنها خلال الفترة الماضية .. مشدداً على الأهمية الكبيرة لعملية التنسيق الكامل بين مختلف الأطراف والقطاعات الآخرى في منظومة الرؤية الوطنية وتكامل الأدوار للتغلب على أيما تحديات تعترض سير العمل.