المشهد اليمني الأول/

مع استمرار حريق الهائل في مرفأ بيروت صارت شوارع قريبة من المرفأ شبه خالية من السكان.

وبعد اندلاع الحريق عصر اليوم الخميس غادر عدد كبير من السكان المناطق القريبة من المرفأ خوفا من اتساع الحريق.

و بينما هناك محاولات لاخماد الحريق أعلن النائب العام لدى ​محكمة التمييز​ القاضي ​غسان عويدات​ انه عطفا على اتصالنا الهاتفي الآيل الى تكليف ​الشرطة العسكرية​ و​مخابرات الجيش​ إجراء التحقيقات الفورية فيما خص الحريق الحاصل في ​مرفأ بيروت​ بتاريخ اليوم 10/9/2020.

فاضاف نقرر تسطير استنابات الى كافة ​الأجهزة الأمنية​ من مخابرات الجيش و​الأمن العام​ و​أمن الدولة​ و​شعبة المعلومات​ و​الجمارك​ و​الدفاع المدني​ و​فوج إطفاء بيروت​ لإجراء التحقيقات اللازمة والإستقصاءات والتحريات لمعرفة أسباب الحريق المفاجىء الحاصل في مرفأ بيروت بتاريخ اليوم، وإبلاغنا شخصيا بالسرعة القصوى عن النتائج، وذلك نظرا لخطورة الوضع على أمن المواطن و​السلامة العامة​، وكشفا لجميع الملابسات وكل ما يتعلق بالأضرار أو عدمه بمسرح الجريمة وبيان كل ما من شأنه إنارة التحقيق.

و في هذا المجال غرد النائب المستقيل نعمة افرام عبر حسابه على تويتر، متسائلا عن اندلاع الحرائق المتتالية في مرفأ بيروت: “حريق تلو آخر في المرفأ، ما القضية؟ إذا كانت النار اليوم مفتعلة، فحكما هي لإخفاء أمر ما أكان على مستوى التربة أو البنى التحتية لمنع التحقيق من إجراء الاختبارات عليها وجمع المزيد من الأدلة الجنائية.