المشهد اليمني الأول/

أكد المكتب السياسي لأنصار الله عدم استغرابه لإعلان التطبيع بين النظام البحريني والعدو الإسرائيلي، مضيفا أن التحاق هذا النظام علنا بقطار التطبيع تحصيل حاصل لنظام تابع يعيش تحت الوصاية الأمريكية والإسرائيلية.

وأوضح المكتب السياسي لأنصار الله في بيان له أن الأنظمة المهرولة نحو التطبيع لا تمثل شعوبها وستدفع يوما ثمن الخيانة بكلفة باهظة.

وقال البيان: القضية الفلسطينية ارتاحت من عبء أنظمة لطالما ظلت توجه لها طعنات الغدر سرا واليوم تشهرها علنا.

وجدد المكتب السياسي لأنصار الله وقوفه إلى جانب الشعب البحريني في نضاله المشروع لاستعادة كرامته وسيادة دولته والتخلص من نظام التبعية والخيانة والاستبداد.

نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

لا نستغرب إعلان التطبيع بين النظام البحريني والعدو الإسرائيلي، فالتحاق هذا النظام علنا بقطار التطبيع تحصيل حاصل لنظام تابع يعيش تحت الوصاية الأمريكية والإسرائيلية.

إن الأنظمة المهرولة نحو التطبيع لا تمثل شعوبها وستدفع يوما ثمن الخيانة بكلفة باهظة.

ونؤكد أن القضية الفلسطينية هي اليوم أكثر تخففا من عبء أنظمة طالما ظلت توجه طعنات الغدر سرا وهي اليوم تشهرها علنا وسيبقى الرهان على الشعوب الحرة لاستعادة كرامة الأمة وتحرير مقدساتها.

ونجدد وقوفنا إلى جانب الشعب البحريني في نضاله المشروع لاستعادة كرامته وسيادة دولته والتخلص من نظام التبعية والخيانة والاستبداد.