المشهد اليمني الأول/

بعث فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى برقية عزاء ومواساة في استشهاد العميد بشير أحمد محمد الشعبي ووفاة الشيخ عبدالكريم علاو بعد حياة حافلة بالعطاء والعمل الوطني في جبهات العزة والكرامة في خدمة المجتمع والوطن .

وأشاد الرئيس المشاط في برقية العزاء التي بعثها إلى والد الشهيد الشيخ أحمد محمد الشعبي وشقيقه الشيخ مطلق وآل الشعبي كافة وقبيلة أرحب بمحافظة صنعاء عامة بمناقب الشهيد وأدواره الوطنية حيث كان من القيادات العسكرية التي كان لها دوراً كبيراً في الدفاع عن الوطن والتصدي لمؤامرات دول العدوان.

وأشار إلى أن الشهيد العميد بشير الشعبي كان من أوائل الذين لبوا نداء الجهاد في سبيل الله، مؤكداً أن رحيله يعد خسارة على قبيلته خاصة والوطن عامة، وإلى أن الفقيد كان من خيرة مشائخ اليمن .. مؤكدا أن وفاته مثل خسارة على محافظة البيضاء خاصة والوطن بشكل عام.

وعبر الرئيس المشاط عن بالغ العزاء وعميق المواساة لوالد الفقيد والشهيد وأشقائهما وكافة آل الشعبي وكافة قبائل آل علاو في هذا المصاب.. سائلا العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.