المشهد اليمني الأول/

أدان مجلس الشورى وبأشد العبارات إعلان مملكة البحرين تطبيع علاقاتها مع الكيان العنصري الصهيوني الغاصب .

واعتبر المجلس في بيان له هذا الإعلان أحد بنود صفقة القرن المشئومة وخيانة للقضية الفلسطينية القضية المركزية للأمتين العربية والإسلامية، وخروجاً على ثوابت الأمة ونكرانا لدماء الشهداء التي سالت دفاعاً عن القضية الفلسطينية والمقدسات .

وأكد ان هذا الاتفاق يعد تحدياً وقحاً لإرادة الشعوب العربية والإسلامية المتمسكة بحقوق الشعب الفلسطيني وعلى رأسها تحرير كامل التراب الفلسطيني وعودة اللاجئين .

وأوضح البيان أن تطور علاقات التطبيع وبشكل علني ضمن بعض الأنظمة الإستبدادية الخليجية المعزولة جماهيرياً مع الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية الحالية ، ومنها تحالف دول العدوان على اليمن ، إنما يستهدف بشكل أساسي تصفية حقوق الشعب الفلسطيني ، والإضرار بالأمن القومي العربي .

ودعا مجلس الشورى، دول رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي ، إلى إدانة اتفاق تطبيع العلاقات بين البحرين وكيان الإحتلال الصهيوني وتحريك شعوبها لمناهضة التطبيع مع إسرائيل .

كما دعا كافة القوى السياسية الحية لشعوب الأمتين العربية والإسلامية رفض جميع أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني .. مؤكدا دعم الشعب اليمني للقضية الفلسطينية في كافة مساراتها ، وعلى حق الشعب الفلسطيني في استعادة سيادته على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف .