المشهد اليمني الأول/

تهاوت المنطقة العسكرية السابعة في يد ابطال الجيش واللجان الشعبية، مع انسحاب المقاتلين القبائل، في حين بدأ حزب الإصلاح بتشكيل خطوط دفاعية في نخلا والسحيل.

وقال مصادر عسكرية إن مقاتلي الحشد القبلي الذين انضموا مؤخرا للقتال إلى جانب تحالف العدوان انسحبوا وأخذوا الكثير من الأسلحة،الأمر الذي سارع بانهيار الجبهات في المنطقة السابعة.

في سياق مواز تقدم ابطال الجيش واللجان الشعبية في جبهة الجوبة، على تخوم مدينة مأرب، في حين بدأت مليشيا الإصلاح بتشكيل خطوط دفاعية في منطقة البلق، خوفا من سقوط المدينة.