المشهد اليمني الأول/

قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، اليوم الأربعاء، إنه “لا جدوى من الاعتراف بإسرائيل أو التطبيع معها لأن أصحاب القضية يرفضون ذلك”.

وأشار خان إلى أنّ “الفلسطينيين أصحاب قضية ظُلموا وحُرموا من حقوقهم واغتصبت أراضيهم”.

وكان خان أكد على وصية القائد محمد علي جناح (مؤسس جمهورية باكستان)، التي تشددُ على أن باكستان لن تعترف بـ”إسرائيل” حتى “إعطاء الفلسطينيين حقهم بتسويةٍ عادلة”.

وشدد على أن موقف بلاده واضحٌ جداً، وقال: “ليعترف من يعترف بإسرائيل ، إلا أن باكستان لا يمكنها الاعتراف بها مطلقاً”.

وكانت جابت مسيرة شوارع العاصمة إسلام اباد، في آب/أغسطس الماضي، وردّد المشاركون فيها شعارات مناهضةً للتطبيع ولتل أبيب، وأحرقوا العلمين الإسرائيلي والأميركي. كما وحملوا صور شهداء المقاومة ولافتات مؤيّدةً لفلسطين والمقاومة.

يذكر أن الإمارات والبحرين وقعتا في البيت الأبيض، أمس الثلاثاء، على اتفاق “التطبيع الأسرلة” مع تل أبيب في واشنطن، بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وفي فعالية رسمية في البيت الأبيض، كان على رأسها ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني، وقّع نتنياهو وابن زايد والزياني على “اتفاق السلام” الذي أطلق عليه “الاتفاق الإبراهيمي”.

الرئيس الأميركي في كلمته في حفل التوقيع، قال: “إن توقيع اليوم بين القادة هو أول اتفاق سلام مع إسرائيل ودول عربية بعد أكثر من ربع قرن”، مضيفاً أن “الكثير من الدول سوف تتبع هذا الاتفاق”.

وانضمت البحرين مؤخراً إلى ركب التطبيع العربي مع الاحتلال قبل أيام، مبررة ذلك بأن “التطبيع سيعزز الشراكة الاستراتيجية للمملكة مع الولايات المتحدة”، بعد إعلان التطبيع الإماراتي-الإسرائيلي في 13 آب/أغسطس الماضي.