المشهد اليمني الأول/

أعلنت وسائل إعلامية تتبع حزب الإصلاح أن أمن مأرب ضبط خلية نسائية تتبع الجيش واللجان الشعبية!!، كانت تقوم بتهريب السلاح لهم على متن سيارة هيلوكس.

وزعم أمن الإصلاح أن هذه النساء كانت تخفي الأسلحة في ملابسهن.

وسخر ناشطون من هذه المزاعم متسائلين عن نوع الأسلحة التي يمكن أن تخفيها، نساء في ملابسهن ويحتاج الجيش واللجان الشعبية لنقلها عن طريق التهريب.

في غضون ذلك

واصلت قوات الإصلاح الأمنية حملاتها بمأرب ضد المواطنين تحت ذات التهمة، بمداهمة منازل ولوكندات شعبية وفنادق.

وقالت وسائل إعلامية إن غالبية المعتقلين هم من محافظات تعز واب وريمة والحديدة ومن مناطق وصاب وغالبيتهم نازحون وعمال بسطاء اعتقل بعضهم من حراج العمال في مدينة مأرب وتم ايداعهم السجون للتحقيق معهم بتهمة العمل لصالح الجيش واللجان الشعبية.