المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

توفي أحد ضباط “قوات طارق عفاش”، نتيجة تعرضه للتعذيب في سجون قوات تحالف العدوان بجبهة الساحل الغربي.

وقال على بن محسن صلاح، أحد ضباط ما تسمى “هيئة أركان قوات هادي”، في منشور له على موقع “فيسبوك” الجمعة، بأن الرائد مجاهد غشيم أحد ضباط قوات التحالف في جبهة الساحل الغربي، ونجل العميد مجاهد غشيم رئيس دائرة الاستخبارات العسكرية في عهد نظام “عفاش”، تم تصفيته بداخل زنزانة وتعذيبه في سجن قوات التحالف في الساحل الغربي، بعد أن وضع في زنزانة أشبه بـ”الضغاطة”.

وطالب صلاح، قوات تحالف العدوان التدخل لوقف الجرائم التي يرتكبها “طارق عفاش” وشقيقه عمار بحق ضباط ومجندي قوات التحالف في الساحل الغربي، وعدم السكوت عليها.

وأفادت مصادر خاصة لـ”وكالة الصحافة اليمنية”، بأن الرائد المغدور به الرائد مجاهد غشيم، توفي تحت التعذيب، أثناء محاولته العودة إلى حضن الوطن.

وأوضحت المصادر، بأن غشيم تم القبض عليه في أخر نقطة تابعة لقوات التحالف في الساحل الغربي، وتم إعادته إلى العميد طارق عفاش، قبيل أيام من إعلان وفاته في الزنزانة.