المشهد اليمني الأول/

أقيمت بمحافظة الحديدة اليوم الأحد،  فعالية خطابية وفنية احتفاءً بالذكرى السادسة لثورة الـ21 من سبتمبر المجيدة.

وفي الفعالية التي نظمتها السلطة المحلية والمكتب الإشرافي بمديرية الحالي أكد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم أن ثورة الـ21 سبتمبر انتصرت لدماء الشهداء ومطالب الشعب في التخلص من التبعية للخارج.

وأوضح أن هذه الثورة تميزت بثلاثة مقومات القيادة الحكيمة والمنهجية القرآنية والشعب الحر بمكوناته القبلية والسياسية.. مشيرا إلى أن استهداف العدوان لكافة مناحي الحياة ومخططاته في اجهاض الثورة فشلت أمام صمود اليمنيين وثباتهم.. مثمنا مواقف أبناء الحديدة والذين لبوا النداء في مختلف الظروف وجسدوا بدمائهم أروع الملاحم البطولية والتضحيات في مواجهة العدوان ومخططاته.

مؤكدا أهمية استمرار رفد الجبهات بالرجال والمال لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته.. مشيدا بتضحيات الشهداء وانتصارات الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية والطيران المسير.

وفي الفعالية التي حضرها وكيل المحافظة محمد حليصي أشار وكيل المحافظة علي الكباري إلى أن ثورةالـ21 سبتمبر حررت اليمن من الوصاية والإرتهان للخارج.. موضحا أن هذه الثورة أعادت لليمن اعتباره من خلال التخلص من التبعية لقوى الهيمنة والاستكبار العالمي .. لافتا إلى الجرائم التي ارتكبها العدوان بحق أبناء الشعب اليمني وتدمير البنيه التحتية.

بدوره أكد مدير مديرية الحالي عبدالمنعم الرفاعي أن ثورة الـ21 سبتمبر جاءت لتصحيح المسار وإسقاط مشاريع الوصاية والهيمنة الخارجية.. لافتا إلى أن إحياء الذكرى السادسة للثورة رسالة لقوى العدوان باستمرار الثورة حتى تحقيق النصر.

فيما دعا محمد درويش في كلمته التي ألقاها عن العلماء الشعب اليمني إلى توحيد الصفوف والتحرك الجاد لرفد الجبهات لمواجهة قوى العدوان.. مضيفا ” ما حققته الثورة يتمثل في إعادة الاعتبار للشعب اليمني وعزته والانتصار لإرادته واستقلال قراره السياسي والسيادي” .. وبين أن الحاضنة الشعبية لثورة الـ21 سبتمبر نجحت في تخليص اليمن من قوى العمالة والارتزاق.

photo ٢٠٢٠ ٠٩ ٢٠ ١٩ ١٢ ٤٧photo ٢٠٢٠ ٠٩ ٢٠ ١٩ ١٣ ٠٨

فعالية باجل

وفي مديرية باجل نظمت فعالية خطابية وفنية بمناسبة الذكرى السادسة لثورة 21 سبتمبر.

وفي الفعالية لفت وكيل محافظة الحديدة عامر مثنى عامر الى الظروف الصعبة للوطن قبل ثورة ٢١ سبتمبر واختطاف قراره السياسي وتدخل السفير الامريكي في تفاصيل الشأن اليمني مشيرا الى الاختلالات الامنية التي كانت سائدة واغتيالات القيادات الوطنية وتولي الحكومات لليهود وتطبيق اجنداتهم واملاءاتهم ومنها حذف آيات الجهاد من المنهج الدراسي واعتماد السبت إجازة رسمية.

وأوضح الوكيل مثنى الى أن من اشعلوا العدوان ضد اليمن لتحريره انضموا الى ركاب امريكا واسرائيل وطبعوا معهم وعقدوا اتفاقيات السلام مع الأعداء  وباعوا المسجد الاقصى والمقدسات.. مؤكدا أن ما تحقق لشعبنا اليوم من حرية وعزة وكرامة اليوم مرده  تولي الله ورسوله وتولي القائد العلم السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي .

وسلط مدير مديرية باجل عبداللطيف المؤيد الاضواء على اهم مكاسب ثورة ٢١ سبتمبر  وتجلي النور الالهي وعودة الدين الحق ممثلا بالمسيرة القرآنية، والصمود الاسطوري لشعبنا  في وجه اعتى آله عسكرية لتحالف العدوان اكثر من ٢٠٠٠ يوم.

ولفت الى ان ثورة ٢١ سبتمبر نجحت في هزيمة الارهاب وتنظيمي داعش والقاعدة وحققت إنجازات التصنيع الحربي وساهمت في احداث نهضة زراعية في وتضاعف الايرادات الزكوية وتوزيعها على مصارفها رغم ظروف العدوان والحصار.

وأوضحت المشاركات أن ٢١ سبتمبر هي ثورة شعبية بامتياز شارك فيها جميع ابناء الشعب بشتى شرائحهم من كل مناطق اليمن وعزله وقراه، وأن انتصارها يمثل تتويجا لتحرك واعي ومؤثر وفاعل ومسؤول لأبناء شعبنا وقبائله التي تأبى الإذلال والعبودية وترفض الوصاية والإملاءات الأجنبية.

وأكد المشاركون الاستمرار في ذات النهج الثوري حتى تحقيق كامل أهداف ثورة ٢١ من سبتمبر، وعدم التفريط بدماء الشهداء الابرار وتضحياتهم الخالدة ومواجهة تصعيد العدو بمزيد من التصعيد والتلاحم الشعبي وتوحيد الجبهة الداخلية والاستمرار في رفد الجبهات.

photo ٢٠٢٠ ٠٩ ٢٠ ١٩ ١٣ ٠٠photo ٢٠٢٠ ٠٩ ٢٠ ١٩ ١٢ ٥٧