المشهد اليمني الأول/

في اعتداءات متكررة لرجال أمن مرتزقة العدوان في المناطق المحتلة، تجاوزت هذه الإعتداءات الى المس بالشرف باستدعاء نساء أسر النازحات أخر الليل، من قبل رجال أمن المرتزقة في محافظة مأرب، المناطق الواقعة تحت سيطرة مرتزقة العدوان.

وتداول ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الإجتماعي وثيقة رسمية وصفت بالخطيرة قالوا انها شكوى صادرة من الوحدة التنفيذية لمخيمات النازحين بمحافظة مأرب إلى المحافظ المرتزق سلطان العرادة.

وبحسب الناشطون فإن الشكوى جاءت على خلفية قيام قوات أمن المرتزقة في مأرب باستجواب فتيات ونساء نازحات واستدعائهن أثناء الليل من داخل مخيمات النازحين المتواجدة بمحافظة مأرب.

واحتوت الوثيقة رفع من وحدة المخيمات إلى محافظ مارب الشيخ سلطان العرادة “استمرار شكاوى أسر النازحين بالمخيمات من تصرفات الأمن وتجاوزاتهم بإستدعاء النساء النازحات أثناء الليل وبشكل متكرر”.

وأكدت الوثيقة أن الاجراءات بالاستدعاء الليلي للنساء شكل قلقا كبيرا لدى الphoto 2020 09 22 22 35 40أسر النازحة كما يعتبر اساءة إلى الأعراض ومس بالكرامة ومخالفة للأعراف القبلية ومنافية لأحكام الشريعة الإسلامية.

وأضافت أن الاستدعاءات بحجة التحقيقات ومايسمى بإجراءات أمنية رغم أن “الجهات الأمنية” قد حصلت على كافة البيانات والتعريفات المطلوبة من النازحين في فترات سابقة.

وطالب الناشطون السلطات المحلية في محافظة مأرب ممثلة بالشيخ سلطان العرادة محافظ المحافظة بتوضيح فوري وعاجل حول الحادثة واتخاذ إجراءات حاسمة ورادعة تجاه المتورطين في هذه الحادثة المشينه والفعل الذميم والعيب الأسود بحق نساء وحرائر اليمن.

وكان ناشطون في مأرب قد تناولوا موضوع استدعاء النساء النازحات ليلا قبل رفع الوثيقة الى محافظ المحافظة.

الوثيقة