عرضت قناة المسيرة الفضائية في نشرتها ، اليوم الأربعاء ، وثائق سرية كشفت الوصاية الأجنبية على اليمن وقراراته السيادية قبل ثورة 21 سبتمبر.

الوثائق التي تم عرضها موسومة بـ”سري للغاية”، بعضها صادرة عن السفارة الأمريكية بصنعاء وأخرى عن جهاز الأمن القومي في فترة ما قبل ثورة 21 سبتمبر.

وتضمنت الوثائق الصادرة عن السفارة الأمريكية قبل الثورةتوجيهات من السفير الأمريكي  الأسبق جيرالد فايرستيان للرئاسة بنقل ما يسمى “وحدات مكافحة الإرهاب” من وزارة الداخلية إلى الدفاع، كما تضمنت الوثائق توجيهات أمريكية بالاقتصار على وحدات رمزية لتكون قوات أمن للحدود اليمنية البرية والبحرية.

وحسب ما ورد في الوثائق فإن السفارة قبل الثورةوجهت بسرعة إصدار قرارات رئاسية بعدد من القادة العسكريين في مناصب مختلفة بينها قائد جديد لقوات العمليات الخاصة، ونائب له، ونائب لرئيس هيئة الأركان العامة.

وكشفت الوثائق الصادرة عن جهاز الأمن القومي في النظام السابق عن استمرار تدمير منظومات الدفاع الجوي وعلى رأسها صواريخ ستريلا وصواريخ سام، فيما كشفت الوثائق الصادرة عن جهاز الأمن القومي جمع وإتلاف صواريخ سام وستريلا جرى بتنسيق وإشراف أمريكي كامل.

وأظهرت الوثائق الصادرة عن جهاز الأمن القومي أن الجانب الأمريكي وجه نشاطه في مسارات محددة تخدم مصالح الأمن القومي الأمريكي دون اكتراث بمصالح اليمن.

الوثائق

d0d32939328fccc2822d95a231fc80fa 1 c9dd4160 c0ff 47ef a90c 11cb64469bfb ace0e3eb 19a8 44f5 90a0 27c059bebef4 11111111 5596e4da 8c3f 466c b29a fdc2cb8673fd 76e18bdd 71af 40c5 bb37 21cafb478860 73 63 5ccbbc09 da3b 4fb8 b3fd 74d6a1af4705 55 45 25 1