المشهد اليمني الأول/

ترتفع يوما بعد يوم نسبة الرفض الشعبي اليمني للتواجد الاماراتي في الاراضي اليمنية، ويزداد مستوى الاحتجاجات على الممارسات التي تقوم بها الامارات في اليمن، تحت ذريعة مساعدة اليمن على ما اعتبرته وتحالفها العدواني بقيادة السعودية استعادة “للشرعية” اليمنية.

الرفض اليمني والاحتجاجات التي بدأت تتبلور على المستويين الشعبي والرسمي في مناطق سيطرة القوات الاماراتية ومتزقتها في الجنوب اليمني، نتيجة الممارسات والخطوات الاماراتية التي منعت اليمن من أهم موارده المالية والاقتصادية المتمثلة بالموانئ اليمنية التي سيطرت عليها أبو ظبي بشكل كامل تقريبا.

وكذلك المنشآت النفطية والغازية اليمنية، ومن أهمها منشأة بلحاف الغازية في شبوة، والتي عطلت عملها الامارات منذ قرابة الخمس سنوات، وحولتها الى معسكر لقواتها ومرتزقتها، وحرمت بالتالي البلاد من مواردها الضخمة للخزينة اليمنية.

وبالتالي الشعب اليمني، الذي يتجرع اثار الحصار والحرب، ليزيد من معاناته فقدان القطع الاجنبي وتدهور قيمة العملة الوطنية نتيجة هذه الممارسات التي يقوم بها تحالف العدوان وخاصة الامارات.

اليمنيون الرافضون للمارسات الاحتلالية الاماراتية في مناطق سيطرت قواتها وميليشياتها المرتزقة في الجنوب اليمني، طلقوا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت وسم (طرد لامارات من بلحاف،) أكدوا خلالها على أهمية المدينة ومنشآتها النفطية والغازية.

ومقدار خسائر الاقتصاد اليمني من جراء سيطرة الامارات على هذه المنشآت، والدور التخريبي الذي تلعبه الامارات بحق الاقتصاد اليمني، فغرد الناشط ابو جابر داعيا اليمنيين إلى المشاركة الواسعة في الحملة التويترية تحت الوسط المذكرو، فقال: “منشاة بلحاف #شبوة تم توقيفها نهائياً كانت ترفد خزينة الدولة بمليارات وتحولت الى قاعدة عسكرية اماراتية وسجون سرية ودار الندوة من خلاله يتم عقد الصفقات التخريبية والارهابية ونشر الفوضى وتوزيع المال المدنس

الليلة موعدنا في حملة يمنية واسعة على هاشتاق#طرد_الامارات_من_بلحاف”.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

النشطاء اليمنيون دعوا إلى اخراج القوات الاماراتية ممن مدينة بلحاف بالكامل، واعادة السيطرة اليمنية عليها، مؤكدين على ان الثروات اليمنية من حق الشعب اليمني، فيما شدد الناشط ابو عزام الاحمدي على أن الامارات يجب ان تعلم ان كل اليمنم من حق الشعب اليمني وليس لها في اليمن اي حق، فغرد: “لٱ بد للامارات ان ترحل من بلحاف ومن جميع المنشئات النفطيه ويجب عليها ان تعلم انه ليس لها في شبوه واليمن عامه وانه من حق الشعب ان يصدر الغاز من اجل ان تتعافى العمله اليمنيه لانهم لن يدعمو العمله اليمنيه مهما كان الانهيار مستمر.. #طرد_الامارات_من_بلحاف”.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

فيما شدد Abdulkhaleq Y ALGHABERI على ان اليمن لن يستقر إلا بطرد تحالف العدوان الذي وصفه بتحالف الغدر والخيانة، فقال: “الم يحن الوقت ل #طرد_الامارات_من_بلحاف بل من كل #اليمن لن تستقر اليمن الا بطرد تحالف الغدر والخيانة كله”.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

الامر الذي شاركه فيه حساب التطبيع خيانة الذي اعتبر ان اخراج الاماراتيين من اليمن بالكامل اصبح ضرورة، وبكل السبل المتاحة، كما دعا الى المطالبة بتعويضات لكل اليمنيين المتضررين من ممارسات أبوبي بحقهم. فغرد: “طرد الامارات من اليمن وليس من بلحاف فقط أصبح اليوم ضروره وليس أختيار .. اما بالسلم او السلاح .. مع دفع تعويضات بالمليارات الى المتضررين من اليمنيين ..#طرد_الامارات_من_بلحاف”.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

أما الناشطة د/ابرار الشبواني فقد اكدت ان ممارسات تحالف الدوان على اليمن يغاير تماما الاهداف المعلنة لهذا التحالف، وهي ذريعة “دعم الشرعية في اليمن”، وان الامارات بدأت تعمل على تنفيذ أهدافها واجندتها الخاصة في اليمن، كالسيطرة على الموانئ اليمنية.

فكتبت: “على نحو يناقض كل الأهداف التي جاء من أجلها تحالف دعم الشرعية في اليمن يبدو جلياً أن الإمارات انجرت وراء أجندتها المشبوهة في اليمن؛ وفي مقدمتها السيطرة على الموانئ وحقول النفط والغاز.#طرد_الامارات_من_بلحاف”.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

احــمــد الــشــيــخ اعتبر ان منشأة بلحاف الغازية شريان اليمن، وأن خطوة الامارات في منع تصدير المشتقات النفطية منها جريمة بحق اليمن وشعبه، وأنها خطة اماراتية تهدف إلى قطع شرايين اليمن، فقال: “منشأة بلحاف تعتبر شريان للدوله، ومنع تصدير الغاز ومشتقاته النفطيه منه تعتبر جريمة بحق الوطن والشعب اجمع ، سعت #الامارات بشكل دؤوب لقطع شرايين الوطن بكل جهاته ومنها منشأة بلحاف، ولكن الامن العام لشبوة اليوم اعلنت النفير التام حتى طرد جنود الامارات وادواتها. #طرد_الامارات_من_بلحاف”.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

وعلى الرغم من أن الناشط أحمد الشيخ قال في تغريدته ان أمن شبوة اعلن النفير العام لطرد الاماراتيين ومرتزقتهم من المحافظة، وعلى ارغم من تناقل بعض الانباء عن نية الامارات مغادرة بلحاف ومنشأتها، إلا أن الناشط اليمني نبيل الشريفي قال أن ابو ظبي رفضت بشكل قاطع طلب محافظ شبوة بخروج قوات الاولى من المحافظة، ودعا الناشط الشريفي اليمنيين الى حمل السلاح، ونخاهم لاخراج القوات الاماراتية.

فغرد: الامارات ترد على محافظ شبوة بالرفض القاطع مغادرة ميناء بلحاف وعدم تصدير اي منتج منها، ايها الشعب اليمني العزيز اذا كانت فيكم رجوله ونخوه وعزة وكرامه وشموخ ما بعد هذا الا حمل السلاح فقط وغيره صياح نسوان … #طرد_الامارات_من_بلحاف”.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

الناشط عبدالباري الصبري أشار في مشاركة له إلى آثار الممارسات الاماراتية، ومنها انهيار العملة الوطنية اليمنية، لا سيما في مناطق سيطرة حكومة هادي، مؤكدا على ان سبب هذا الانهيار حرمان اليمن من العملة الاجنبية التي كانت ترفد الخزينة اليمنية عبر تصدير المشتقات النفطية.

وان اهداف هذه الممارسات هي تركيع وتجويع الشعب اليمني، فقال: “لماذا انهارات العمله وخاصه بمناطق سيطره الشرعيه لان صادره، الغاز كان ،يرفد خزينه الدوله بمليارات الدولارات ولاكن الامارات، واذنابها، مثل، الانتقالي، تعمدو اغلاق، مينا بلحاف الذي يصدر منه الغاز. والنفط وكل هذا لغرض تجويع وتركيع الشعب اليمني … #طرد_الامارات_من_بلحاف”.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

وفيما اكد أبو مرسي النواب أن لدى اليمن ما يغنيه عما اعتبره تحميل “السعودية” عبء دفع نفقات حكومة هادي، لما يملك اليمن من موارد وثروات، حرم منها بسبب ممارسات الامارات منتوقيف لمنشآته وتآمر على أنابيب نفط اليمن، فقال: “بلحاف منشأة غازية تدر لليمن أموال طائلة تبلغ قرابة 4مليار دولار سنويا منذ 5سنوات احتلتها الإمارات وحولتها لسجون وإنطلاقات لمليشياتها بإستهداف أنابيب النفط والجيش الوطني لماذا نحمل السعودية عبأ دفع الأموال ولدينا مايغطي عجز الحكومة نفط وغاز؟ #طرد_الامارات_من_بلحاف”.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

اعتبرت شفاء الناصر فيما بدا ردّا على من يحاول المّ على اليمنيين بالمساعدات والدعم من بعض الدول، لا سيما المشاركة في العدوان على اليمن وشعبه، فقالت: “يكبلونك في مصادر رزقك الداخلية ، موانئك ومطاراتك ، ويمنعونك من تصدير غازك ، ثم يتصدقون عليك بفتات فضلاتهم، ويتشدقون انهم يدعمونك#طرد_الامارات_من_بلحاف”.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

فيما لم تغب الخيانة الاماراتية عن ذهن اليمنيين في تطبيعها للعلاقات من الكيان الصهيوني، وربط الناشط محمود درويش بين الدور الاماراتي في اليمن والعلاقات الاماراتية الاسرائيلية، معتبرا ان ابوظبي باتت عميلة للكيان الصهيوني، داعيا الى اخراج عملاء الكيان الاسرائيلي، معتبرا ان عدو الشعب الفلسطيني هو عدو لليمنيين ايضا، وعدو للامة العربية والاسلامية.

وكذلك عدو للانسانية، فقال: “لا لعملاء تل ابيب، سنقاوم الاحتلال بالحجارة ان انعدمت الاسلحة. عدو شعب فلسطين هو عدونا، هو عدو الامة العربية، هو عدو الامة الاسلامية، هو عدو البشرية، لابد من تحرير شعبنا اليمني واهلنا في ليبيا. سقطت الاقنعة وبانت الحقيقة. حيَّ على الجهاد، حيَّ على خير العمل! #طرد_الامارات_من_بلحاف”.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

وكان البرلماني اليمني

شوقي القاضي اتهم في تغريدة له على تويتر، الإمارات بعسكرة منشأة بلحاف في شبوه، وتعطيل عملها، معتبرا ان سيطرة ابوظبي على منشأة بلحاف الغازية وجعلها ثكنة عسكرية وتعطيل تصدير غازها، هي جزء من جرائم الامارات في اليمن، مضيفا أن الإمارات حرمت الاقتصاد اليمني المنهار من أهم إيراداته، وفيما تساءل النائب القاضي عن موقف السعودية التي جلبت الامارات وسكتت عن جرائمها، ردّ عليه عدد من اليمنيين بالتأكيد على أن السعودية والامارات شريكتان في نهب وسلب يرات وثروات اليمن.

اليمنيون يطالبون بطرد الامارات من 'بلحاف وكل اليمن'

كما قال مسؤول محلي في محافظة شبوة قال في السادس من سبتمبر الجاري، أن محافظ شبوة محمد صالح بن عديو أبلغ نائب رئيس الوزراء اليمني سالم الخنبشي خلال زيارته إلى المحافظة بضرورة إخلاء القوات الإماراتية الموجودة في منشأة بلحاف الغازية، وأن المحافظ أكد للخنبشي جاهزية المنشأة الغازية فنياً وأمنياً للعمل، وأن وجود القوات الإماراتية هو السبب الرئيسي في توقف المنشأة وتعطلها، رغم حاجة الدولة الماسة لتشغيلها.

ويعد ميناء تصدير الغاز في منطقة “بلحاف” في شبوة اليمنية أكبر مشروع صناعي واستثماري يمني، بدأ إنتاجه في عام 2009، وكان يوفر إيرادات تقارب 4 مليارات دولار سنوياً، نصفها تحصل عليها الحكومة اليمنية ونصفها الآخر يتقاسمه الشركاء الفرنسيون والأمريكيون وغيرهم ضمن الشركة اليمنية للغاز المسال.