المشهد اليمني الأول/

قالت الصحيفة في مقال: ان ما فعلته الولايات المتحدة بـ”تيك توك” أشبه بأسلوب العصابات التي تفرض على شركة قانونية صفقة تجارية غير مقبولة وغير عادلة.

وأصدرت الشركات الثلاث أوراكل وولمارت وتيك توك بيانات متضاربة بشأن بنود الاتفاق، الذي تأمل في أن يسمح لتطبيق التسجيلات المصورة “تيك توك” التابع لـ”بايت دانس” بمواصلة العمل في الولايات المتحدة، حيث تعتزم الحكومة حظر التطبيق لأسباب أمنية.

وكانت “صحيفة بايت دانس” قالت إنها ستؤسس شركة تابعة أمريكية تدعى “تيك توك غلوبال” تملك فيها حصة 80%.

لكن شركتي أوراكل وولمارت قالتا إن أغلبية الملكية ستكون في أيدي أمريكية، امتثالا لأمر تنفيذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 14 أغسطس الماضي يقضي بأن تتخلى “بايت دانس” عن ملكية “تيك توك” في غضون 90 يوما.