أالمشهد اليمني الأول/

أفادت وسائل إعلام عالمية، بأن قوات الشرطة الفرنسية، أخلت برج إيفل، وسط باريس، من الزائرين، اليوم الأربعاء، بعد تهديد مجهول بوجود قنبلة بداخله.

وجاءت العملية بعد أن اتصل شخص بالشرطة وأبلغهم أن هناك قنبلة موضوعة داخل البرج، ولا تزال عملية التفتيش مستمرة حتى الآن.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن فرق مكافحة المتفجرات شوهدت في محيط البرج، فيما قامت قوات الشرطة بتطويقه من كل الجهات.

وقال مصدر في الشرطة لوكالة رويترز إنه تم إجلاء مئات الأشخاص من منطقة برج إيفل بعد تلقي السلطات اتصالا يفيد بوجود قنبلة.

وقال مصدرفي الشرطة إن رجلا هدد بتفجير نفسه، لكن الشرطة لم تتحقق من هذه الرواية حتى اللحظة.

وأعيد فتح، المعلم السياحي الأشهر في البلاد، في يونيو الماضي، بعد أن ظل مغلقاً لشهور منعاً لزيادة تفشي فيروس كورونا، لكنه الآن أصبح متاحا للزائرين على الرغم من الارتفاع الهائل في حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تشهدها فرنسا حاليا.