المشهد اليمني الأول/

تتواصل التظاهرات في المدن والقرى المصرية منذ انطلاقها في 20 من الشهر الجاري، واخذت مساحة التظاهرات تتسع على الارض المصرية، فيما بدأ المتظاهرون بالتحشيد لتظاهرة شاملة يوم الجمعة المقبل في 25 سبتمبر الجاري تحت اسم “جمعة الغضب”.

النشطاء والمغردون المصريون دعوا الى التحرك المنظم والممنهج، واستغلال الزخم الشعبي المستمر من تظاهرات الأحد السابق، وقدموا عدد من النصائح والخطط لنجاح عمليات التجمع والتظاهر في شوارع القاهرة وبعض المدن.

واطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم #جمعه_الغضب_٢٥سبتمبر، لتهيئة الارضية الشعبية، وتصعيد الحراك الشعبي باتجاه مظاهرات كبرى تطالب برحيل السيسي، ولاقى الوسم اقبالا كبيرا، وتصدر قائمة “ترند” في مصر، في محاولة لتكرار “جمعة الغضب” الشهيرة ضد الرئيس حسني مبارك ونظامه.

والتي جرت في 28 يناير، وشهدت حيئذ أضخم مظاهرات ومواجهات مع قوات الأمن، ونجح المتظاهرون في اقتحام ميدان التحرير وأجبروا الشرطة على الانسحاب، مما دفع الجيش إلى التحرك وأخذ زمام المبادرة، ومثلت سبباً رئيساً في إطاحة الرئيس المخلوع الراحل حسني مبارك، حيث أفضى ذلك في النهاية إلى تنحي الرئيس الراحل حسني مبارك.

الناشط abn misrدعا الى الاسراع في تحشيد الناس والنزول الى الشوارع قبل أن تبرد همتهم، وتتقاعس عزيمتهم، وقبل ان يتم ارضاءهم ببعض المعونات حسب قوله، او اخضاعهم بفتاوى العلماء والسياسيين واستضعاف الشعب، فغرد: “لابُد من الاسراع من وصول المتظاهرين لميدان التحرير قبل تنفيذ مخطط الاغتيالات المقدم من المخابرات الحربيه والسيطره على الغلابه بكرتونه الزيت والسكر وايضا بالعمم والمشايخ ونواب الشعب لاستعطاف الناس”.

مصر تشتعل احتجاجا .. جمعة غضب بانتظار السيسي

الزخم الكبير الذي شهدته المدن والقرى المصرية والمشاركة التي لم يتوقعها النظام المصري، دفع على ما يبدو مناصري الرئيس عبد الفتاح السيسي من احزاب وسياسيين وضباط شرطة وجيش، الى الدعوة لتظاهرات مؤيدة للسيسي الجمعة المقبلة، ردّا على الاحتجاجات المناهضة والداعية إلى اسقاط السيسي.

الاعلامي المصري عبدالله الشريف اشار الى معلومات تتحدث عن تحشيد من قبل الاحزاب السياسية المؤيدة للسيسي، مقابل مبالغ مالية، للرد على التظاهرات التي من المقرر خروجها لمعارضي السيسي وفي الوقت نفسه، فقال: “سيبدأ حزب مستقبل وطن التابع للمخابرات من اليوم الحشد لجمع الموظفين تحت التهديد والمنتفعين ومن سيحصلون على مبالغ تتراوح من ٥٠ الى ٢٠٠ جنيه لمظاهرة تأييد يوم الجمعة ٩/٢٥”.

مصر تشتعل احتجاجا .. جمعة غضب بانتظار السيسي

الناشط عمر الشاذلي غرّد ساخرا من استقبال الرئيس السيسي للمشير الليبي خليفة حفتر وعقيلة صالح رئيس برلمان طبرق الداعم لحفتر، داعيا السيسي الى الانتظار قليلا، معتبرا ان اسقاطه بات مسألة وقت، فقال: “في ظل وجود مظاهرات يومياً تطالب برحيل السيسي ، يقوم السيسي باستقبال خليفة حفتر وعقيلة صالح في قصر الإتحادية ، طب ما تستني يومين هنخلعك وتبقي تشوف أي حد يستقبلكم أنتوا التلاته في جهنم إن شاء الله #السيسي_عدو_الله #جمعه_الغضب_٢٥سبتمبر”.

مصر تشتعل احتجاجا .. جمعة غضب بانتظار السيسي

الاعلامي المصري هيثم أبوخليل غرد بصورة لوزير الاوقاف المصري محمد مختار جمعة مبروك، مصحوبا بدعواه الى مجازات الخائن أقصى درجات القوة والحسم، ودعى المصريين الى النزول الى الشوارع والتظاهر ضد النظام، معتبرا ان التفريط بجزيرتي تيران وصنافير، وكذلك التفريط بحقول الغاز في المتوسط، والكذب بان سد النهضة لن يتسبب بالضرر، هي خيانة، واعتبر ان كلام الوزير فتوى لنزول ضد هذا النظام، فغرد: “يا مصريين

فتوي رسمية من مفتي النظام

يجب مواجهة الخونة الذين فرطوا في تيران وصنافير

و فرطوا في حقول غاز البحر المتوسط

ومواجهةالخونة الذين إكتفوا بحلفان أبي أحمد بأن سد النهضة لن يسبب ضرر

ومواجهة الخونة الذين بنوا قصور والشعب المصري بيكح تراب

#جمعه_الغضب_٢٥سبتمبر #السيسي_عدو_الله

مصر تشتعل احتجاجا .. جمعة غضب بانتظار السيسي

الاعلامي معتز مطر دعى الى المشاركة الاوسع في التظاهرات من اجل اظهار حجم المعارضة المصرية للنظام المصري، فغرد: “حراك الغلابة بيعرف الشعب على بعضه ..خلى ناس تشوف قد ايه فيه طوفان من البشر اتهرس تحت بيادات العصابة اللي عايزة تكشكش مصر على مقاس العاصمة الادارية #جمعه_الغضب_٢٥سبتمبر”.

مصر تشتعل احتجاجا .. جمعة غضب بانتظار السيسي

المغردون اخذوا على عاتقهم ايضا ايضاح الاسباب التي دعت الشعب المصري الى التحرك والنزول الى الشارع، والمشارمة في التظاهرات، وعبروا عن سخطهم من ممارسات النظام وجاله من الحكومة وغيرها في اهمال حاجات الشعب، واعتبروا ان القرارات التي يتم وضعها، لا تأخذ بعين الاعتبار الوضع المعيشي للمواطن المصري.

داعين الى المشارمة من اجل تحقيق الحقوق لهذا الشعب، فيما اكد البعض على اهمية المشاركة من اجل تأمين المستقبل الذي يرونه ضبابيا في ظل القرارات والمستوى المعيشي المتدني الذي يعيشه المصريون، وتأمين مستقبل ابنائهم في التعليم.

كما عبّر حساب أنين المظلومين الذي انتقد لغاء مجانية التعليم، معتبرا ان هذا يعني اجبار الطبقة الفقيرة من المصريين على حرمان ابنائهم من التعليم، وازدياد نسبة الجهل بين المواطنين، فقال: #ارحل_يا_سيسي السيسي و نظامه يلغي مجانية التعليم و يجبر الفقراء علي عدم تعليم اولادهم مما يرفع الجهل و الامية من اجل تحصيل المليارات من جيوب الاهالي اللي مش لاقيين اصلا، السيسي و نظامه يدمرون مصر في كل المجالات بتعمد”.

مصر تشتعل احتجاجا .. جمعة غضب بانتظار السيسي

حساب Nour El Hedaya دعت المصريين الى المشاركة والنزول الى الشارع، معتبرة ان من الاسباب التي تدعوا الناس الى النزول هو تحصيل الكرامة والحرية التي يتطلع اليها الشعب، ومن اجل الحاضر والمستقبل ليكونا افضل، فغرد: “ومحدش بيجيب حق حد الي عيز السوق يطلعله ولي جي ثوره ينزل انزل علشان مصر انزل علشان الحاضر يكون أحلي انزل علشان المستقبل يكون أحلي واحلي أنزل علشان كرامتك وحريتك وأولادك انزل هات حقنا كلنا ايد واحدة نخلي مصر لشعبها #جمعة_الغضب_٢٥سبتمبر”.

مصر تشتعل احتجاجا .. جمعة غضب بانتظار السيسي

فيما حاول Alosh1990 الاجابة عن سؤال لماذا يجب النزول الى الشارع والمشاركة في التظاهرات، فخلص الى عدة اسباب، وهي نهب اموال الشعب المصري، وارتهان القرار المصري بالخارج، وخروج المؤسسة الدينية عن هويتها حسب قوله، فقال: “لمن يسأل لماذا يجب ان نثور !

1– لأن اموال الشعب المصري تذهب لبناء القصور بينما الفقراء والدراويش مكانهم القبور

2– لأن الأزهر اصبح يحرم الحلال ويحلل الفسق والفجور

3لأن مصر اصبح قرارها يأخذ من تل أبيب وابو ظبي

لذلك يجب ان نثور

#جمعة_الغضب_٢٥سبتمبر “.

مصر تشتعل احتجاجا .. جمعة غضب بانتظار السيسي

فيما قدم البعض عدة نصائح يمكن اعتبارها خطوات اولية او حتى اشكالا من الاحتجاج، اعتبروا انه يمكن ان توصل الرسائل وان تحقق الاهداف، موضحين اهميتها كخطوات لاضعاف دور النظام، واسماع صوت الشعب، فدعى الناشط Waled saleh الى شيء من العصيان المدني، والامتناع عن دفع الضرائب والمستحقات لمؤسسات الدولة.

كاسلوب لاسماع صوت المصريين للحكومة والنظام، وتعبيرا عن رفض سياساتهم، فغرد: عصيان مدني جزئ، يعني ماحدش يدفع فواتير، الكهرباء والماء والغاز، ولا نجدد رخصة القيادة أو العربيه ممعناش فلوس للحكومه لحد ما يرحل السيسي #جمعه_الغضب_٢٥سبتمبر”.

مصر تشتعل احتجاجا .. جمعة غضب بانتظار السيسي

فيما طالب حساب عابد زاهد الى اللجوء لاسلوب كتابة الشعارات المعارضة والمناهضة للنظام على الجدران، معتبرا ان ذلك قد يمنح الشعب شيء من الثقة بالنفس، ويقوي من عزيمة الاحتجاج لديه، فقال: “يا ريت يا جماعة نكتب بردوا على الحطان من غير ما حد يشوفنا ده بيطمن الناس برضوا جمعة_الغضب_٢٥سبتمبر #السيسي_عدو_الله”.

مصر تشتعل احتجاجا .. جمعة غضب بانتظار السيسي