كشفت القوة الجوفضائية لحرس الثورة الإسلامية الإيرانية عن منصّة لإطلاق صاروخيْن من نوع رعد-500 وذلك في معرض أسبوع الدفاع المقدس بطهران.

القوة الجوفضائية للحرس الثوري كشفت عن صاروخ رعد-500 الذي يعمل بالوقود الصلب خلال شهر شباط/ فبراير الماضي، وهو من الصواريخ التي صنعتها الجمهورية الاسلامية الايرانية بتقنيات من قبيل استخدام ألياف الكاربون في غلاف الصاروخ ومحرك “زهير” الجديد بهيكل من المواد المركبة غير الفلزية.

ويُخفّف استخدام ألياف الكاربون في غلاف صاروخ رعد-500 من الضغط والاهتزاز الناجم عن اللحظات الأولى من الإطلاق، إذ تفيد المعلومات المنشورة عن هذا الصاروخ أنه يتحمل ضغط 100 جو ودرجة حرارة 3 آلاف درجة سانتيغراد، كما أن استخدام ألياف الكاربون ومواد غير فلزية في الصاروخ، تساهم في الحدّ من قدرة الرادارات على اكتشافه، مما يجعله قادرًا على تجاوز منظومات الدفاع الصاروخية بسهولة.

وتتمثّل الميزة الأخرى في استخدام ألياف الكاربون في تخفيف وزن الصاروخ وإكسابه سرعة أكبر وبالتالي زيادة مدى الصاروخ.

وبالمقارنة مع صاروخ فاتح-110 والذي استخدم فيه الغلاف الفلزي، فإن صاروخ رعد-500 يزن نصف صاروخ فاتح-110 فيما ازداد مداه 200 كيلومتر ليصل الى 500 كيلومتر.