المشهد اليمني الأول/

نجحت وساطة قبلية قادها وكيل محافظة البيضاء صالح المنصوري وعضو مجلس الشورى علي فضل الجبري والشيخ مروان الرقابي يصلح قبلي في إنهاء ثلاث قضايا ثأر بمديرية الشرية بين آل سرحان وآل منصور.

وخلال الصلح القبلي أوضح وكيل المحافظة صالح المنصوري أن جهوداً بٌذلت خلال شهر لحل ثلاث قضايا ثأر بين آل سرحان وآل منصور تكللت بالنجاح في إنهاء القضية الأولى التي لها 25 عام والقضية الثانية سبع سنوات والثالثة سنتين، راح ضحية تلك القضايا ستة قتلى واثنين جرحى من الطرفين.

ولفت إلى أن حل هذه القضايا يأتي من منطلق توحيد الجهود وإصلاح ذات البين واستجابة لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في نبذ الخلافات وقضايا الثارات وتعزيز التلاحم والاصطفاف لمواجهة العدوان.

وثمن الوكيل المنصوري موقف أولياء الدم في العفو والتسامح والتسامي عن الجراح، مؤكداً أهمية تجاوز الخلافات بما يعزز من الصمود في مواجهة العدوان وإفشال المخططات التآمرية الساعية لتغذية الصراعات القبلية ومحاولة النيل من وحدة الصف اليمني.

وأشاد بدور المبادرات المجتمعية في حل القضايا وتعزيز الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي وخدمة التوجه العام للدولة في البناء والتنمية.