المشهد اليمني الأول/

نشر رئيس اللجنة الوطنية للأسرى عبد القادر المرتضى في تغريدة له بتويتر عن مفاوضات جنيف وقال أن تنفيذ الشق الأول من اتفاق عمان والذي يشمل 680من أسرى الجيش واللجان الشعبية، و400 من أسرى الطرف الاخر بينهم 15 أسير سعودي و4 سودانيين.

إجتماع جديد بعد التنفيذ لتنفيذ الشق الثاني من اتفاق عمان في مفاوضات جنيف وتوسعته ليشمل اعداد جديدة.

photo 2020 09 27 17 12 27وقال رئيس اللجنة الوطنية للأسرى عبد القادر المرتضى للمسيرة أن الاتفاق خطوة هامة لكسر مياه الجليد بعد 4 جولات من التفاوض في ملف تبادل الأسرى.

وأضاف المرتضى أن الخطة التنفيذية يشرف عليها الصليب الأحمر وستبدأ يوم 15 أكتوبر وستكون عبر الطيران من الرياض وعدن ومأرب إلى صنعاء والعكس.

وأشار المرتضى الي الجهوزية لتنفيذ كل اتفاق السويد بشأن الأسرى ولدينا الدعم الكامل من القيادة لصفقة كاملة لكن الطرف الآخر غير مستعد لتوسعة الصفقة أو إتمامها.

كما أشار الي أن الخلافات الموجودة في أوساط الطرف الآخر أدت إلى اقتصار الاتفاق على الشق الأول من اتفاق عمان.

وقال المرتضى كان الحضور السعودي في المفاوضات ضروريا لإتمام هذه العملية لأن لديهم الكثير من الأسرى لدينا، وأن الحضور السعودي والإماراتي أمر لا بد منه لإتمام كامل الصفقة.

وأضاف المرتضى أن اليوم والغد سيكون حاسما بشأن استكمال الاتفاق على الآلية التنفيذية للاتفاق الموقع في جنيف، كما اضطررنا للتفاوض مع كل طرف على حدة بسبب الخلافات فيما بينهم.

واختتم المرتضى بقوله لدينا الكثير من الأوراق ونطمئن أقارب الأسرى على أننا نمتلك بفضل الله ما يمكننا من الإفراج عن كل الأسرى والكشف عن مصير المفقودين.

تعليق عبد السلام

فيما علق رئيس الوفد الوطني محمد عبد السلام إن اتفاق تبادل الأسرى تم التوصل إليه بموجب اتفاق السويد.

وأشار عبد السلام اليوم الأحد إلى أنه وتنفيذا لاتفاق السويد وما تلاه من لقاءات ونقاشات مع الأمم المتحدة أبرمت لجنة الأسرى والمعتقلين اتفاق المرحلة الأولى للإفراج عما يزيد عن ألف أسير من الطرفين من بينهم سعوديين وسودانيين.

وكان مصدر مطلع على مفاوضات جنيف بشأن الأسرى قد أكد في وقت سابق اليوم، الاتفاق مع الطرف الآخر التابع للعدوان السعودي الأمريكي على الأفراج على مئات الأسرى بينهم سعوديين وسودانيين، اعتبارا من منتصف أكتوبر المقبل.

photo 2020 09 27 17 16 35خلافات المرتزقة تعثر اتفاق جنيف

أشار المرتضى في حديثه الي أن الخلافات الموجودة في أوساط طرف العدوان ومرتزقته أدت إلى اقتصار الاتفاق على الشق الأول من اتفاق عمان.

خلافات بين العدوان وحكومة المرتزقة من جهة، وخلافات بين حكومة المرتزقة وإنتقالي الجنوب من جهة أخرى، وخلاف ثالث بين فصائل المرتزقة.