المشهد اليمني الأول/

قال رئيس الوفد الوطني اليمني محمد عبد السلام إن اتفاق تبادل الأسرى تم التوصل إليه بموجب اتفاق السويد.

وأشار عبد السلام اليوم الأحد إلى أنه وتنفيذا لاتفاق السويد وما تلاه من لقاءات ونقاشات مع الأمم المتحدة أبرمت لجنة الأسرى والمعتقلين اتفاق المرحلة الأولى للإفراج عما يزيد عن ألف أسير من الطرفين من بينهم سعوديين وسودانيين.

وكان مصدر مطلع على مفاوضات جنيف بشأن الأسرى قد أكد في وقت سابق اليوم، الاتفاق مع الطرف الآخر التابع للعدوان السعودي على الأفراج على مئات الأسرى بينهم سعوديين وسودانيين، اعتبارا من منتصف أكتوبر المقبل.

وقال غريفيث إن الوفدين اتفقا على إطلاق سراح 400 أسير من التحالف السعودي، بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين مقابل إطلاق سراح 681 أسيرا من قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية.

وبدأت مشاورات الجولة الرابعة من المفاوضات بشأن ملف الأسرى والمفقودين، الجمعة 18 سبتمبر الحالي، في بلدية “مونترو” بضواحي جنيف السويسرية.