المشهد اليمني الأول/

كشف مصادر إعلامية عن خلافات حادة بين قيادات المرتزقة بجبهة العلم، والتي ادت لانسحاب البعض بسبب بلاغات كيدية لقيادات تحالف العدوان واتهما عدد من القيادات المتواجده بالميدان بعدم المشاركة في المعارك.

في حين أعلنت قوات مرتزقة، الأحد مقتل قائد عسكري وضابطين مرافقين له، وذلك في مواجهات مع الجيش واللجان الشعبية.

وأفاد مصدر إعلامي أن جيش المرتزق كشف في بيان له بأنه “تم اليوم في مدينة مأرب (شرق) تشييع جثمان مسؤول عمليات اللواء 72 مشاه العميد المرتزق أحسن علي بادر، ومرافقيه الرائد محمد عز الدين والملازم نورالدين النزاري”.

وأضاف البيان أن “الثلاثة قتلوا وهو يؤدون واجبهم الوطني في مديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء” (في إشارة إلى مواجهات ضد الجيش واللجان الشعبية)!!، دون تفاصيل أخرى.

ومنذ مطلع أغسطس اشتدت المعارك بين الجيش واللجان الشعبية، في عدة جبهات، خلفت العديد من القتلى والجرحى في صفوف المرتزقة، إضافة إلى نزوح العديد من الأسر.