المشهد اليمني الأول/

كشفت مصادر محلية الأحد، تفاصيل مقتل وسحل المدعو “أيمن الدامبي” على أيدي مجاميع المرتزق غزوان المخلافي بعد اشتباك معه لعدة ساعات في مدينة تعز الخاضعة لسيطرة مرتزقة العدوان عصر أمس السبت

وقال المصدر، إن المدعو الدامبي صهير غدر الشرعبي العدو اللدود لغزوان المخلافي، كان قد عاد قبل ثلاثة أيام من مقتله إلى مدينة تعز من مدينة المخا إلا أن مجاميع غزوان اكتشفت مكانه عن طريق القبض على ثلاثة من المقربين إليه

وأضاف، إنه بعد رصد مكانه تحركت عشرات الأطقم المسلحة التابعة لمجاميع المرتزق غزوان بمشاركة قوات ما يسمى بمحور تعز، وحاصرت المنزل الذي يختبئ به واشتبكت معه لعدة ساعات

وأشار المصدر إلى أن تلك المجاميع لم تتمكن من إلقاء القبض على الدامبي أو قتله إلى بعد أن لجأت إلى كسر باب العمارة بالمدرعة ورشوا كمية (ثنتين جواني) من مادة “البسباس” واحرقوها الأمر الذي سبب لدامبي ضيق في التنفس فخرج من العمارة مشتبكا معهم قبل مقتله

ولفت المصدر إلى أن تلك المجاميع قامت بسحل جثته والتنكيل بها بعدد من شوارع المدينة.

الجدير بالذكر أن هذه ليست الجولة الأولى من الاشتباكات التي تشهدها مدينة تعز بين مجاميع المرتزقان غزوان وغدر كلاهما منضوية في قوات المحور، حيث قد سبقها عدة جولات في الأشهر الماضية وراح ضحيتها أكثر من عشرين بين قتيل وجريح من الطرفين والمواطنين

قتل وسحل “الدامبي”
قتل وسحل “الدامبي”