المشهد اليمني الأول/

كشف محامي بارز في حزب الاصلاح، الاثنين، عن صفقة تبادل للأسرى تمت خلال اليومين الماضيين بين صنعاء وقبائل مأرب، مشيرا إلى أن بين الاسرى المحررين مجندين كانت اسرهم قد تلقت انباء بمقتلهم.

وقال عبد الرحمن برمان إن 12 اسيرا تم اطلاقهم من قبل حكومة الإنقاذ الوطني ضمن صفقة تبادل، مشيرا إلى أن بينهم اشخاص كانت اسرهم قد فقدت الامل بشأن مصيرهم بعد تلقيها انباء من قوات حزبه في المدينة بمصرعهم.

وتعري هذه الخطوة الاصلاح الذي يحاول اقناع اسر المقاتلين القبليين في صفوفه بموتهم بغية التنصل عن مسؤوليته تجاههم في الوقت الذي يدفع بقوة نحو ابرام اتفاقيات لعناصره المؤدلجة والتي كان اخرها ابرام اتفاق في السويد يتضمن اطلاق سراح 230 من مقاتليه في مأرب.

ويتهم الاصلاح من قبل اطراف عدة بمواصلة استنزاف قبائل مأرب عبر تركهم يواجهون مصيرهم في جبهات القتال في الوقت الذي يرسل فيه قواته إلى ابين لمواجهة طموح قطر وتركيا جنوب اليمن.