المشهد اليمني الأول/

نظم أبناء مديرية ميفعة عنس في ذمار، اليوم الثلاثاء، وقفة قبلية حاشدة رفضا لاستمرار العدوان الأمريكي السعودي الاماراتي والحصار الخانق برا وبحرا وجوا.

وفي الوقفة أشار وكيل المحافظة عباس علي العمدي إلى أن تزامن احتفال الشعب اليمني بأعياد ثورة سبتمبر مع مرور ألفي يوم من العدوان، يجسد الصمود في مواجهته.. مؤكدا أهمية تعزيز انتصارات الجيش واللجان الشعبية من خلال التحشيد ورفد الجبهات.. داعيا المغرر بهم العودة إلى الصف الوطني.

فيما أشار مدير مكتب الشباب بالمحافظة حسين الصوفي إلى أهمية استمرار دعم المرابطين وتعزيز عوامل الصمود.. معتبراً التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانة لقضايا الأمة، يرفضه كل الأحرار.

فيما أشاد عضو لجنة الحشد أحمد الرازحي ومسؤول أنصار الله بالمديرية عامر الحماطي، بدور أبناء ميفعة عنس في تقديم قوافل العطاء والشهداء.. مؤكدين استمرار الصمود ورفد الجبهات بالرجال والمال.

وألقيت خلال الوقفة الذي شارك فيه مدير المديرية علي الكبسي ومدير المعلومات بديوان المحافظة عصام الهروجي وأمين محلي المديرية علي القيسي ومدير هيئة الزكاة عبده شريح وعدد من أعضاء المجلس المحلي والجانب الإشرافي وشخصيات اجتماعية، كلمات وقصائد شعرية أكدت مواصلة الصمود والسير على نهج الشهداء في معركة الدفاع عن الوطن.

وعبر المشاركون في الوقفة، عن الرفض للتطبيع مع الكيان الصهيوني ومباركتهم لانتصارات الجيش واللجان الشعبية واستمرار رفد الجبهات حتى النصر.