التقى فخامة الأخ المشير مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم، رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد يحيى المتوكل .

جرى خلال اللقاء، مناقشة أوضاع السلطة القضائية والسبل الكفيلة بتطوير مستوى الأداء القضائي .

وفي اللقاء أشاد الرئيس المشاط، بجهود السلطة القضائية والدور الكبير الذي تضطلع به في تحسين الأداء القضائي.. مؤكدا  ضرورة مضاعفة الجهود بما يكفل تغطية العجز في القضاة من خلال تأهيل قضاة في المعهد العالي للقضاء.

وحث رئيس المجلس السياسي الأعلى، على سرعة البت وإنجاز القضايا وتحقيق العدالة في أوساط المجتمع.

 لقاء وزير الشئون القانونية

والتقى الرئيس المشاط وزير الشؤون القانونية الدكتور إسماعيل المحاقري .photo %D9%A2%D9%A0%D9%A2%D9%A0 %D9%A0%D9%A9 %D9%A2%D9%A9 %D9%A1%D9%A8 %D9%A0%D9%A5 %D9%A1%D9%A7

وفي اللقاء أكد الرئيس المشاط، ضرورة مراجعة التشريعات القانونية، ومعالجة الثغرات والاختلال في بعض مواد تلك التشريعات والعمل على تعديلها بما يكفل القضاء على أي فساد مالي أو اختلال في مضمون أي تشريع قانوني.

كما أكد ضرورة اهتمام وزارة الشؤون القانونية بقضايا الدولة المنظورة أمام القضاء.

كما التقى فخامة الأخ المشير مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى ، رئيس المركز الوطني لبناء القدرات ودعم القرار الدكتور يحيى المحاقري.

ناقش اللقاء واقع الجهات الحكومية وأوجه القصور في مستوى أداء الكوادر الوظيفية في الجانب الإداري والمالي والسبل الكفيلة بمعالجتها.

وحث الرئيس المشاط، على دراسة احتياجات المؤسسات الحكومية من التدريب والتأهيل للكوادر في الجوانب الإدارية والمالية والقانونية.

إلى ذلك التقى فخامة الأخ المشير مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم، رئيس الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار الدكتور منير القاضي.

وفي اللقاء، حث الرئيس المشاط، على الاهتمام بما يتطلبه الواقع اليمني من ابتكارات واختراعات وتشجيعها وتنميتها وإخراجها إلى حيز النور.

كما أكد على الاهتمام برعاية الشباب المبدعين وتشجيعهم ودعم مشاريعهم الإبداعية والابتكارية.

كما التقى الرئيس المشاط، رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان.

وخلال اللقاء استمع الرئيس المشاط، إلى شرح موجز عن أعمال الهيئة العامة للزكاة والمشاريع التي نفذتها خلال الفترة الماضية.

وأشاد الرئيس المشاط بالدور الكبير والبارز الذي تقوم به الهيئة العامة للزكاة وتغطيتها للمصارف الشرعية الثمانية التي أوجبها الله سبحانه وتعالى.