المشهد اليمني الأول/

صرحت منظمة أفدي الدولية لحقوق الإنسان في تقرير لها عن أن تحركات السعودية والإمارات في أرخبيل سقطرى يعتبر بمثابة جريمة قائمة الأركان، وانتهاك فادح للسيادة اليمنية.

وقالت منظمة أفدي أن السعودية والإمارات تستغلان أراضي اليمن لتشييد مواقع عسكرية، وسجون سرية لإخفاء المعارضين، دون تنسيق أو إذن من حكومة المرتزقة.

واضافت منظمة أفدي أن ما يحدث في جزيرة سقطرى مخالف لميثاق الأمم المتحدة الذي يؤكد على أنه لا يحق لأي دولة التدخل في الشؤون الداخلية والخارجية لأي دولة أخرى.

ودعت منظمة أفدي الفار هادي إلى تفعيل صلاحياته الدستورية والقيام بدوره في حماية بلاده، عبر اللجوء إلى الآليات الأممية والدولية.

في حين تتجاهل حكومة المرتزقة وتغض الطرف عن كل مايحدث في المناطق المحتلة وفي من عبث الإحتلال الإماراتي وكأنه لا شأن لها بذلك.