المشهد اليمني الأول/

استقلت الكـويت من الاحتلال العثماني عام 1913م وبالإكراه ارتمت في أحضان الاستعمار الإنجليزي ثم نالت الإستقلال من بريطانيا في عام 1961م فكانت الكـويت شعباً وحكومة ودولة ومثقفين وأهل الخير، خير نصير للقضايا العربية عامة واليمن خاصة فقدمت الكـويت خدمات التعليم والصحة وغيره للشعب اليمني، واثناء الصدام العسكري بين الشطرين صنعاء وعدن في مارس 1972م ومارس 1979م كانت الكويت حمامة سلام بين الأخوة الأعداء ووقف إطلاق النار والمفاوضات ولجان الوحدة اليمنية.

وبعد غزو واحتلال الكـويت من النظام العراقي صدام حسين اغسطس 1990م ارتمت الكـويت في احضان القواعد العسكرية الأمريكية فتقلص دور الكـويت على الساحة العربية واليوم الكـويت على مفترق طرق اما التطبيع وانتهاء دورها العربي الاسلامي او النار والدمار بسندان مظاهرات ربيع الاخوان المسلمين نسخة قطر وتركيا اردوغان ومطرقة دواعش تكفير القرن الواحد والعشرين بعد توحش الاخوان المسلمين نسخة نجد في مطلع القرن العشرين والقاسم المشترك بن سعود.

الكـويت تحتضن بن سعود

حاكم نجد وحائل “محمد بن عبدالله آل رشيد ” يتمكن من القضاء على ماسمي بالدولة السعودية الثانية ويهرب عبدالرحمن بن فيصل بن سعود وولده عبد العزيز الى الكـويت عام 1891م وحاكم الكويت ” مبارك الصباح ” يستضيف ويكرم بني سعود الهاربين.

والسلطنة العثمانية التي تحتل الكويت حينها تخصص راتب شهري لبن سعود قدره” 70″ روبية مايعادل اربعة دنانير كويتية لبقايا العائلة السعودية 15 من الرجال والاطفال والنساء وخمسة من الخدم. ومبارك الصباح يتكفل بالغذاء والكساء والسكن ويوفر وسيلة الموصلات للتنقل بثلاثة من الحمير واحد لعبد الرحمن والثاني لشقيقة محمد والثالث لعبد العزيز.

وفي عام 1900م المخابرات البريطانية تخرج عبد العزيز من الكـويت وتدعمه بالمال والسلاح والمقاتلين وسيارات رباعية الدفع ويتكمن بالخداع من قتل حاكم الرياض وبريطانيا تنصبه حاكما وتنشئ له معسكرات تدريب في صحراء نجد عرفت ” بالهجر الاخوانية ” طبقا لتعاليم كتاب التوحيد التكفيري لمحمد بن عبد الوهاب.

وتم تاسيس جيش الاخوان المسلمين الحافي واسموه “جند الله” واول قائد للجيش هو اليهودي الانجليزي “ديفيد شكسبير” الذي قتله ابناء نجد الابطال وحل محله الصهيوني الانجليزي “جون فيلبي” وثالث قائد هو زعيم قبيلة مطير “فيصل الدويش” وبعقيدة التوحيد الوهابي فالمجتمع كافر واهل شرك وبدع لتمزيق المسلمين وتقسيم الوطن العربي لتمرير المشروع الصهيوني وبقيادة بريطانيا التي ابرمت مع بن سعود معاهدة حماية “معاهدة دارين” في عام 1915م تتعهد فيه بريطانيا بحماية بن سعود داخليا وخارجياً.. ” المرجع كتاب تاريخ آل سعود لناصر السعيد”.

الكـويت مُستقلة وترفض معاهدة الحماية البريطانية

في عام 1913م تنال الكـويت الاستقلال من الاحتلال العثماني والشيخ مبارك الصباح اول حاكم لدولة الكـويت المُستقلة والذي يرفض توقيع معاهدة الحماية مع بريطانيا حسب العرض المقدم من الحاكم الملكي العام لبريطانيا في بغداد عبر المعتمد السياسي البريطاني لدى دولة الكويت المُستقلة بالقرار والسيادة وكل ضغوط الاستعمار على مبارك الصباح لم تجدي نفعا للدخول الى حظيرة الاستعمار بعنوان معاهدات الحماية ومصيره للتكفير الوهابي السعودي المتوحش.

“جزاء سنمار” سالم الصباح وشعب الكـويت كفار

تولى سالم مبارك الصباح الحكم بعد وفاه والده وبنفس النهج المستقل ومصيره لجحافل التكفير الوهابي المتوحش حيث افتى ال الشيخ الوهابي بتكفير سالم الصباح وشعب الكـويت وقائد جيش الاخوان التكفيري “فيصل الدويش” وباسلحة حديثة وقيادة انجليزية يزحف نحو الكويت وتحدث مجزرة الجهراء في 10 اكتوبر 1920م حيث تم قتل الالاف من الشعب الكويتي الذي استبسل و بشجاعة نادرة فالتجأ سالم الصباح ومن معه الى قصر الاحمر بالجهراء واخوان التكفير بالحصار ولتبدأ المفاوضات بين الدويش وسالم الصباح المحاصر وشروط الدويش كانت:
– رجوع اهل الكـويت الى الدين الاسلامي الصحيح
– ابعاد جميع الشيعة الموجودين في الكـويت
– ترك شرب الدخان والمنكرات
– تكفير الأتراك

فتظاهر سالم الصباح بالموافقة وفيصل الدويش وتحت التهديد باقتحام القصر وجعل ارض الكـويت جرداء من اهلها يضيف الشروط التالية:
– إلغاء سوق العاهرات
– ترحيل الشيعة من الكـويت
– اخراج القنصل الانجليزي (تموية من المخابرات البريطانية لتظليل الناس الذين قالوا بأن الإنجليز هم وراء حركة الإخوان .. ملاحظة من الكاتب ناصر السعيد)
– هدم المستشفى الامريكي وطرد الاطباء الامريكيين (المستشفى الامريكي يضم خلية من الجواسيس الامريكيين ينافسون المخابرات الانجليزية .. ملاحظة من الكاتب ناصر السعيد)

فتظاهر سالم الصباح بالموافقة، وقال للمندوب المفاوض قائد الجند السعودي: “نحن مسلمون وبن سعود إلتجأ إلينا لأننا مسلمين وأكل من طعامنا ولبس من لبسنا والاسلام بني على خمس اركان ونحن نحافظ عليها وسوق القحاب انشأه الانجليز الذين يرفضون ازالته وبن سعود يعرف ذلك جيدا وهذا السوق في حماية الانجليز مثلما بن سعود في حمايتهم وتكفير الاتراك ليس لدينا ما يوجب تكفريهم وان كانوا لنا اعداء فأذا ثبت لنا كفر الأتراك كفّرناهم، وأني ارغب أن يأتي مفتي جيش الاخوان الشيخ الوهابي عثمان بن سليمان للتباحث في اصول الدين وفروعه لينجلي الحق”.

وبعد محاولة فاشلة لاقتحام القصر وصل المفتي عثمان بن سليمان للقصر وقابل سالم الصباح المحاصر وعرض عليه الدخول في الأسلام الوهابي: حيث قال: “مقتولكم في النار ومقتولنا في الجنة والآن يا اهل الكـويت افاوضكم للصلح”.

فاجاب سالم الصباح” “اعيدوا ما استوليتم عليه من اموال اهل الكـويت والصلح يكون بشروط يقرها الدين والحق والانصاف”.

فرد الشيخ عثمان أن الإخوان يملكون الحق بالاحتفاظ بالاموال فهى غنائم حرب، وبعد اخذ ورد تم الاتفاق على فك الحصار عن القصر وانسحاب الدويش الى منطقة الصبيحة مقابل ذهاب سالم الصباح للعاصمة الكـويت ثم يعود منها ويبرم اتفاقية الصلح واعلان إسلامه حسب الطريقة الوهابية السعودية وبذلك تم انسحاب الدويش وفك الحصار وخرج سالم الصباح وذهب للكويت.

الإستعمار ولا النار .. الذل ولا الدمار

ما إن وصل الكـويت حتى ذهب سالم مبارك الصباح الى مقر المعتمد السياسي البريطاني في الكـويت وقال له: “خذوني … ودخيل عرضكم وطولكم، الاستعمار ولا النار.. والذل في بريطانيا ولا الدمار”.

فتم توقيع معاهدة الحماية مع بريطانيا ولم تدخل الكـويت في حضن الاسلام الوهابي السعودي الصحيح الذي كان السبب لدخول الاحتلال البريطاني للكويت وخرج اهل الكويت في مسيرة تجوب الشوارع والهتاف بأعلى اصواتهم:”يا إنكليز أوقفوا عبد الإنكليز المسمى عبد العزيز وناركم ياجنود ولاجنة يهود آل سعود”.

وأعلن المستر “ترفر” انه وباسم الحكومة البريطانية قد ابلغ بن سعود ان الكـويت اصبحت في حماية بريطانيا .. وسالم الصباح يعلن رفضه لكل شروط فيصل الدويش الذي انسحب من الكـويت في 19 اكتوبر 1920م وبأوامر من الكافر البريطاني من أصل يهودي حامي سوق العاهرات والمستشفى الأمريكي وصانع السجائر الفاخرة ومستورد الخمور الفارهة.

وفي يوم 20 نوفمبر 1920م وصلت البارجة البريطانية “سبيكل” الى ميناء الكـويت ولينسحب جحافل التكفير من الكـويت وفتاوى التكفير مجددا ضد الشريف حسين ملك الحجاز وشريف مكة المكرمة والمدينة المنورة وبعد احتلال مكة المكرمة والمدينة المنورة واعلان بن سعود ملكاً على الحجاز ونجد احتج زعيم التكفير الوهابي فيصل الدويش على اعلان عبد العزيز ملكاً، لأن الإسلام لايقر نظام الملوك ومشايخ فيصل الدويش يكفرون بن سعود ومشايخ بن سعود يكفرون فيصل الدويش والطائرات الانجليزية تبيد جيش الاخوان التكفيري عن بكرة ابيه وبن سعود يحل الهجر الاخوانية ويتم قتل فيصل الدويش ثم اعلان مملكة بن سعود عام 1934م. “المرجع: تاريخ آل سعود لناصر السعيد من صفحة 590 الى صفحة 636 مع بعض التصرف بنفس السياق والمضمون”.

صدام حسين يحتل الكـويت وأمريكا بالتحرير

في 2 أغسطس 1990م صدام يحتل الكويت وأمريكا تحرر الكـويت وأراضي الكويت حلال للقواعد العسكرية الأمريكية بعد أن كانت الكويت ترفض التواجد العسكري الأمريكي في مياه وأراضي دول الخليج العربي ثم كان غزو واحتلال العراق ثم إحداث لبنان وربيع الإخوان وخريف الدواعش واسترجال السعودي والإماراتي بالعدوان على اليمن واستعراض عضلات العثماني أردوغان في سوريا وليبيا ثم اذربيجان ولغرض في نفس بني قينقاع لتشتيت قوى العرب والمسلمين من أجل يهودية وعبرية فلسطين المُحتلة بعد تمزيق الانظمة الجمهورية افقياً وعمودياً وإتاحة المجال للأنظمة الملكية وشبة الملكية للتطبيع مع الكيان العبري ولتشكيل حلف صهيوني ومتصهين يحل محل بريطانيا الإستعمار وامريكا الراحلة والمنسحبة من المنطقة وليشكل هذا الحلف ضمان لأمن وتوسع الكيان العبري ومن جهة اخرى لمواجهة محور المقاومة”

الكويت والإمتحان التاريخي المتجدد “تطبيع أو دمار”

انفردت الكـويت بمواقفها المتميزة عن بقية انظمة الخليج شعباً وحكومة ودولة ومثقفين ورجال خير وإعلام وسياسة فتم تطويبها بالتكفير الوهابي، فكان البريطاني هو المُنقذ والحامي وليظهر الامريكي بثوب المُحرر بعد الغزو العراقي.. واليوم هو زمن التطبيع بعد ثوارت الربيع بالمفكر الصهيوني “عزمي بشارة” وهو تكرار للشيخ عثمان وفيصل الدويش وصدام حسين بالتداعيات والنتائج.

ولذلك فان الكويت على مفترق طرق إما التطبيع أو الفوضى بالاخوان والتكفير ثم المصير المجهول المعلوم بالتقسيم وظهور صهاينة جدد مرحبين ومطبعين في ظل ضعف ووهن العرب والمسلمين.

بريطانيا أمريكا ثم اسرائيل

كانت بريطانيا وأصبحت أمريكا ويراد أن يكون المساء والسهرة والترفية في تل أبيب إسرائيل، وبحلف الناتو الصهيوني الاعرابي العثماني ومعهم عرب التطبيع، فهل يدخل العرب كافة في العهد الصهيوني المباشر بعد عصر بريطانيا و امريكا! وبنفس أدوات الخيانة والتكفير واجياله المتعددة بالوراثة والاحتكاك من القرن الثامن عشر حتى القرن الواحد والعشرين؟

وهل تدخل الكـويت في العهد الصهيوني على وقع مظاهرات الإخوان المرتقبة أو الثورة الملونة على الفساد الكويتي الذي يكتشفه “إيدي كوهين” من تل أبيب؟ ولتدخل الكويت في العهد الاسرائيلي كما دخلت في العصر البريطاني والعصر الامريكي وبفعل فاعلين من ابناء جلدتنا صم بكم عمي فهم لايعقلون لايفهمون لايفقهون ولايريدوا ان يفهموا ويتعلموا ويقرأوا التاريخ ولسان حالهم قال الشيخ عثمان بن سليمان الوهابي وقال الإمام محمد الواكدي وقال أرطغرل الطوراني التركي.

الكـويت اليوم في امتحان صعب، والعرب ممزقين بالاسلام الوهابي ومشتتين بالاسلام العثماني ومتناحرين بالمال والاعلام السعودي الاماراتي وقتلىٰ بالسلاح الأمريكي والطيار الصهيوني، ولا وجود لمفردات “اعتصموا”، فهي محذوفة من المقرر السعودي العثماني، ويتم إقرارها للمصالح الصهيونية فقط، جهاد في سوريا ضد الروافض وفي أذربيجان مع الروافض الشيعة، فهل من مُدكر.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
المحرر السياسي
المشهد اليمني الأول