المشهد اليمني الأول/

سجلت معدلات البطالة في السعودية، بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، ارتفاعا إلى 15.4%، مقابل 11.8% بنهاية الربع الأول من العام ذاته، بينما انكمش الناتج المحلي السعودي بنسبة 7%.

وكشفت بيانات رسمية أن الربع الثاني هو أسوأ فصول تأثرا بفيروس “كورونا”، فيما الفصول القادمة من المتوقع أن تكون أفضل مع عودة فتح الاقتصاد في الربع الثالث، بحسب ما نشرته صحيفة “الاقتصادية”.

ويعد معدل البطالة بين السعوديين بنهاية الربع الثاني 2020 هو الأعلى تاريخيا وفق البيانات المتاحة.

في الوقت ذاته، بلغ الناتج المحلي الإجمالي السعودي بالأسعار الثابتة 597.8 مليار ريال في الربع الثاني من العام الجاري، مقابل 642.8 مليار ريال في الربع المقارن من العام الماضي 2019، مسجلا انكماشا بنسبة 7%.

ونتج ذلك الانكماش بشكل أساسي بسبب انكماش القطاع النفطي بنسبة 5.3% بسبب التراجع الكبير في أسعار النفط بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا.

أما القطاع غير النفطي فقد نما بنسبة 8.2% بسبب انكماش القطاع الخاص 10.1%، والقطاع الحكومي 3.5 % في ظل الإغلاق الكامل خلال الربع الثاني.