المشهد اليمني الأول/

خرج ابناء البحرين في مظاهرات حاشدة في العديد من البلدات اليوم الجمعة تحت شعار جمعة سقوط اتفاق التطبيع احتجاجا على توقيع اتفاق التطبيع البحريني الإسرائيلي رغم تهديد النظام و استمرار حملات الاعتقال ودهم البيوت.

وكانت قوى المعارضة البحرينية قد دعت للتظاهر اليوم الجمعة في مختلف مناطق البحرين تحت شعار “جمعة سقوط اتفاق التطبيع”، احتجاجا على توقيع اتفاق التطبيع البحريني الإسرائيلي.

ومنذ صباح اليوم انتشرت عشرات المركبات العسكرية في مداخل المناطق،‌ وداخل الأحياء السكنية لمنع التظاهرات.

وسادت حالة تأهب واستنفار أمني أمس الخميس عشية المظاهرات التي دعت لها جميع الأحزاب البحرينية المعارضة (جمعية الوفاق، إئتلاف 14 فبراير، تيار الوفاء،‌حركة حق)، احتجاجا على تطبيع البحرين علاقاتها بشكل كامل مع الاحتلال الاسرائيلي.

في سياق ذلك استدعت قوات الشرطة عشرات المواطنين، وقال الناشط البحريني علي مهنا أنه السلطات طلبت منه بعد استدعاءه التوقيع على تعهد بعدم الخروج في تظاهرات مناهضة للتطبيع.

ومساء أمس الخميس شنت الأجهزة الأمنية حملات دهم للمنازل في قرية سلماباد، نتج عنها اعتقال مواطنين، فيها داهمت في الوقت ذاته بركة سباحة في مدينة الزهراء واعتقلت مواطنين آخرين من قاطني قرية سلماباد.

كما أفادت مصادر أهلية أن القوات الأمنية اعتقلت الشاب “السيد محمود السيد علي” بعد مداهمة منزله في النويدرات، وذلك بعد مدة بسيطة من إطلاق سراحه تحت قانون العقوبات البديلة.

وشهدت الأيام الماضية خروج مظاهرات في عشرات القرى والأحياء البحرينية، شملت العاصمة المنامة. وتجاوز عدد المظاهرات المناهضة للتطبيع 150 تظاهرة وفق رصد لجميعة الوفاق الإسلامية المعارضة.