المشهد اليمني الأول/

رصدّت الهيئة العامة للزكاة خمسة مليارات ريال لمشاريع التمكين الاقتصادي التي تستهدف الأسر المنتجة والحرفيين والمهنيين من الفقراء والمساكين في مختلف المحافظات.

وأوضح رئيس الهيئة الشيخ شمسان أبو نشطان أن مشاريع التمكين تأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للهيئة خلال المرحلة المقبلة من خلال التعاقد مع عدد الأكاديميات والجامعات المتخصصة والمعاهد الفنية والمهنية لاستهداف أبناء الفقراء وتأهيلهم في المجالات الزراعية والحيوانية والسمكية والكهرباء وغيرها.

وأشار إلى أن هيئة الزكاة وقعّت مذكرة تعاون مع وزارة التعليم الفني والتدريب المهني لتدريب وتأهيل الشرائح المستهدفة عبر مراكز ومعاهد الوزارة على أن يستهدف كمرحلة أولى تأهيل ألف متدرب من الفقراء القادرين على العمل لمدة ثلاثة أشهر يليها تأهيل خمسة آلاف حتى عام 2021.

وأكد أبو نشطان أنه سيتم العمل على تخصيص عدد من المستشفيات والمراكز الصحية لتقديم خدمات الرعاية الصحية للفقراء والمساكين .. مبيناً أن الهيئة خصصت مركز للقلب بالتعاقد مع أحد المستشفيات بصنعاء لاستقبال الحالات المرضية وكذا تخصيص مستشفى لمعالجة أمراض الكلى والمسالك البولية وآخر خاص بالأمومة والطفولة بالشراكة مع وزارة الصحة العامة والسكان.

وأفاد أن مشاريع الهيئة المستقبلية سيتم تنفيذها بصورة لا مركزية .. مشيراً إلى حرص الهيئة على أن تعود زكاة كل محافظة لسكانها بما لا يقل عن 75 بالمائة شهرياً لتغطية مصارف الفقراء والمساكين وبقية المصارف على مدار العام.

وعرج رئيس هيئة الزكاة على مشاريع الهيئة خلال الفترة الماضية ضمن المصارف الثمانية وعلى رأسها مشروع زكاة الفطرة “أغنوهم في هذا اليوم” والذي استهدف هذا العام 300 ألف أسرة من الفقراء والمساكين بقيمة ثلاثة مليارات و600 مليون ريال بزيادة 200 بالمائة عن العام الماضي الذي استهداف 100 ألف أسرة.

وذكر أن المشروع استهدف ألفين أسرة منتجة و45 ألف مستفيد من الفقراء والمساكين من كسوة العيد؛ إلى جانب مشروع الـ500 ألف أسرة فقيرة ومحتاجة، والذي توسع ليصل إلى مليون و200 ألف أسرة ضمن أعمال الحصر في مختلف المحافظات، استفاد منه قرابة 800 ألف أسرة بمساعدات نقدية منهم 100 ألف أسرة استفادت من زكاة الحبوب العينية ضمن مشروع “وآتوا حقه يوم حصاده”.

ولفت إلى أن مشروع الغارمين استهدف 600 غارم بقيمة اثنين مليار و300 مليون ريال، ممن انطبقت عليهم الشروط والمعايير الشرعية لمصرف الغارمين وفقاً للائحة التنظيمية التي أعدت مؤخراً بهذا الخصوص.

وبين أبو نشطان أن الهيئة العامة للزكاة نجحت في إنجاز عشرات المشاريع خلال الفترة الماضية رغم التحديات في ظل استمرار العدوان والحصار.