المشهد اليمني الأول/

لليوم الخامس على التوالي، تصعيد كبير لتحالف العدوان السعودي الإماراتي على مديرية الدريهمي في الحديدة، وما يزال مستمرا حتى لحظة كتابة هذا الخبر وفقا لمصادر محلية.

بحسب مصادر محلية فإن قوات المرتزقة شنت زحفا واسعا على الدريهمي قبل يومين تحت غطاء قصف مدفعي وصاروخي، وبالتزامن مع استهداف بمختلف الأعيرة الثقيلة والمتوسطة.

وبحسب المصادر فإن 6 منازل لمدنيين على الأقل احترقت بفعل هذا الاستهداف، وأصيب عدد من المواطنين.

كما أفادت مصادر محلية بمدينة الدريهمي المحاصرة اليوم، أن مرتزقة العدوان يقصفون بصاروخ كاتيوشا منزل مواطن في قرية الجربة بالتزامن مع استهداف مكثف ومستمر بالأعيرة الثقيلة قرى الشجن والجربة والمُنْقُم والدحفش.

وأضافت المصادر أن مرتزقة العدوان يقصفون بـ26 قذيفة مدفعية ودبابة قرى الشجن والجربة.

وكان قد إصيبت امرأتين بجروح إثر قصف لمرتزقة العدوان على الربصة بـالحوك والسلخانة بمديرية الحالي.

على نفس الصعيد

أفاد مصدر في غرفة ضباط الارتباط عن ارتكاب قوى العدوان 158 خرقا في الحديدة خلال الـ24 ساعة الماضية بينها استحداث تحصينات قتالية في الجبلية والدريهمي وتحليق طائرة حربية في أجواء حيس.

وأوضح المصدر أن من بين الخروق تحليق 8 طائرات تجسسية في أجواء الفازة والجبلية وحيس وغارتين لطيران تجسسي مقاتل على الجبلية.

وأضاف أن 82 خرقا بقصف مدفعي و94 خرقًا بالأعيرة النارية المختلفة.

ويفرض تحالف العدوان حصارا خانقا على مدينة الدريهمي منذ أكثر من عامين، متجاهلا اتفاق السويد برعاية أممية.