المشهد اليمني الأول/

تلونت البورصات العالمية اليوم الجمعة باللون الأحمر، بعد أن أثبتت التحاليل إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس كورونا المستجد، الأمر الذي أجج مخاوف اقتصادية.

وفي أوروبا نزل المؤشر “داكس” الألماني، بحلول الساعة 13:34 بتوقيت موسكو، بنسبة 1.08% إلى 12593 نقطة.

فيما انخفض المؤشر “كاك 40” الفرنسي بنسبة 0.89% إلى 4780.94 نقطة، بينما تراجع المؤشر “فايننشال تايمز 100” البريطاني بنسبة 1% إلى 5825 نقطة.

وقال ترامب اليوم الجمعة إن التحاليل أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا بفيروس كورونا المستجد، وإنهما سيدخلان حجرا صحيا.

ويأتي ذلك قبل شهر واحد فحسب من الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من نوفمبر القادم.

وعلق على ذلك محللون قائلين، إن “هذا قد يقلب حملته الانتخابية رأسا على عقب”، وقد يسبب النبأ موجة جديدة من التقلبات في السوق، إذ يتأهب المستثمرون لنتائج الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل.

كذلك هبط مؤشرا بورصة موسكو خلال تعاملات اليوم، وسجل مؤشر البورصة للأسهم المقومة بالدولار RTS، انخفاضا بنسبة 1.83% إلى 2836.72 نقطة.

فيما تراجع المؤشر MICEX للأسهم المقومة بالروبل بنسبة 3.18% إلى 1137.15 نقطة، وفقا لبيانات بورصة موسكو.

وقبل ذلك هوى المؤشر الياباني “نيكي” في بورصة طوكيو لأدنى مستوى في 5 أسابيع، كذلك تراجع مؤشر “شنغهاي” المركب وأغلق التعاملات على انخفاض نسبته 0.20%.

وجاء هبوط البورصات العالمية خلافا لأسعار الذهب، التي صعدت اليوم مع إقبال المستثمرين على شراء المعدن النفيس بصفته ملاذا آمنا.