المشهد اليمني الأول/

أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل أن الوزارة استكملت تحديد التسعيرة للخدمات الطبية لمختلف الأقسام في المستشفيات الخاصة.

وأوضح الدكتور المتوكل خلال لقاء موسع بحضور وكيل وزارة الصحة لقطاع الطب العلاجي الدكتور علي جحاف ومدير مكتب الصحة بالأمانة الدكتور مطهر المروني واتحاد وقيادات المستشفيات الخاصة بأمانة العاصمة أنه تم عمل تسعيرة لـ أربعة آلاف و 600 خدمة سيتم الإعلان عنها في الأيام القليلة القادمة، مؤكداً سعي الوزارة لتحسين وتطوير الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين بالتعاون مع اتحاد المستشفيات الخاصة.

وقال “إن تحديد الأسعار للخدمات الطبية يأتي للحد من المبالغة في أسعار الخدمة في المستشفيات الخاصة، إذ ما يحصل غير طبيعي ولا يساهم في تخفيف معاناة المواطنين في ظل الأوضاع التي تمر بها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار“.

وأكد الدكتور المتوكل أن الوزارة ستعمل مطلع الشهر القادم على تقييم جديد للمنشآت الخاصة استكمالاً لما تم انجازه العام الماضي ومراجعة تقييم المستشفيات في جانب البنية التحتية والجانب الوظيفي.

وأكد استعداد الوزارة تقديم كافة التسهيلات ومعالجة الصعوبات التي تعيق عمل المستشفيات الخاصة.

إلى ذلك ناقش وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل خلال لقائه اتحاد المستشفيات الخاصة، الصعوبات التي تواجه المستشفيات الخاصة وسبل معالجتها .

وتطرق اللقاء بحضور وكيل الوزارة لقطاع الطب العلاجي الدكتور علي جحاف إلى الوضع الصحي ودور القطاع الطبي الخاص في استمرار تقديم الخدمات الصحية.

وفي اللقاء جدد الدكتور المتوكل أهمية تعزيز الشراكة والتكامل بين الوزارة والاتحاد في تقديم خدمات أفضل للمرضى ومراعاة ظروف المواطنين.

وأكد حرص الوزارة على معالجة كافة الصعوبات التي تواجه عمل المستشفيات الخاصة والحد من الأخطاء الطبية.

من جانبهم ثمن ممثلو الاتحاد اهتمام قيادة وزارة الصحة بالقطاع الطبي وسبل الارتقاء بالخدمات الصحية في ظل الظروف التي تمر بها البلاد، لافتين إلى أن القطاع الطبي الخاص مكمل للقطاع العام.

وأكدوا أهمية تكاتف جهود الجميع لحل الصعوبات بما يسهم في تجويد الخدمات الطبية.

حضر اللقاء المدير التنفيذي لاتحاد المستشفيات الخاصة سامي الحميدي والأمين العام الدكتور ناصر القادري ومسؤول العلاقات الخارجية الدكتور عادل السراجي والناطق باسم الاتحاد الدكتور نبيل ضبعان.