المشهد اليمني الأول/

تجاهلا لإتفاق السويد المتمثل بالتهدئة في جبهات الحديدة، وبقصد تخفيف الضغط الكبير على مأرب،  شن العدوان ومرتزقته تصعيد كبير على مدينة الدريهمي.

وأفادت مصادر محلية بمدينة الدريهمي المحاصرة، أن مرتزقة العدوان يقصفون بصاروخ كاتيوشا منزل مواطن في قرية الجربة بالتزامن مع استهداف مكثف ومستمر بالأعيرة الثقيلة قرى الشجن والجربة والمُنْقُم والدحفش.

وأضافت المصادر أن مرتزقة العدوان يقصفون بـ26 قذيفة مدفعية ودبابة قرى الشجن والجربة.

وبحسب المصادر فإن 6 منازل لمدنيين على الأقل احترقت بفعل هذا الاستهداف، وأصيب عدد من المواطنين، وكان قد إصيبت امرأتين بجروح إثر قصف لمرتزقة العدوان على الربصة بـالحوك والسلخانة بمديرية الحالي.

على ذات السياق

غرد نائب وزير الخارجية الأستاذ حسين العزي حول التصعيد العدوان على الدريهمي وقال: استمرار الخونة في مهاجمة الدريهمي المحاصرة منذ عامين انتهاك سافر لاتفاق السويد ودليل على ضعفهم وجهلهم بالواقع وردات الفعل المزلزلة التي قد تحدث، طبعا يحدث هذا في ظل صمت أممي واضح والسؤال هل سيستمر هذاالصمت في حال نفد صبر الشعب وقرر إستعمال حقه في تأديب الذيول البليدة؟ أتمنى أن أعرف

وأضاف العزي في تعليقه عن اتفاق السويد: واقع المرتزقة لايؤهلهم لإتهامنا بعدم احترام اتفاق السويد لأنهم هم من يجاهرون بعدم احترامه ويطالبون يوميا وعلنيا بإلغائه وهم من يستمرون في حجز السفن وحصاروقصف الدريهمي وخروقاتهم النارية ورفض إعادة الانتشار بينما إحترمنا الإتفاق وأعدنا الإنتشار وأبدينا ومازلنا درجة عالية من ضبط النفس.

photo 2020 10 04 03 04 32

تصعيد زحف

في حين شنت قوات المرتزقة زحفا واسعا على الدريهمي قبل أيام تحت غطاء قصف مدفعي وصاروخي، وبالتزامن مع استهداف بمختلف الأعيرة الثقيلة والمتوسطة.

وبحسب مصادر فقد كان الزحف من قوات حراس المرتزقة (لواء المرتزق ابوذياب العلقمي)، ولقيت قوات اللواء العلقمي حتفها بتكبدها الكثير من الخسائر المنتنوعة في شرق وغرب مدينة الدريهمي.

خسائر المرتزقة

ولخص الإعلامي علي النسي عبر تغريدات حقيقة ما حدث في الدريهمي الحديدة، وقال: هاجم لواء المرتزق ابو ذياب العلقمي التابع لقوات حراس المرتزقة على الدريهمي قبل اكثر من 92ساعة.

وأفاد بتمكن قوات المرتزقة من الوصول الى ادارة امن المدينه بعد 40 ساعة معارك متواصله، إلا أن الجيش واللجان الشعبية نفذ التفافا ناجحا تمكن به من محاصرة قوات اللواء بشكل كامل.

كما أوضح بتمكن الجيش واللجان الشعية من تدمير 8 اطقم وثلاثه عيارات متنوعه (14و23) بالاضافة الى 5 عربات مصفحة دفع رباعي في الالتفاف.

وأضاف النسي بمصرع اكثر من30 مرتزق (بينهم ابن قائد اللواء المرتزق اسامة العلقمي) وجرح 70 وعشرات الاسرى من مرتزقة قوات العلقمي في الالتفاف.

photo 2020 10 04 03 08 07