المشهد اليمني الأول/

ناقش المكتب التنفيذي بمحافظة الحديدة اليوم برئاسة القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم، الترتيبات لاستقبال ذكرى المولد النبوي الشريف للعام الهجري 1442ه‍ـ على مستوى مركز المحافظة والمديريات.

وأكد الاجتماع بحضور نائب وزير الشباب والرياضة محمد شوكت ووكلاء المحافظة أحمد البشري وعبد الجبار أحمد وعلي قشر ومحمد حليصي و علي الكباري، أهمية الاستعداد والتحشيد للاحتفاء بذكرى مولد أعظم البشر صلوات الله عليه وآله وسلم بتنظيم الفعاليات والندوات ومجالس الذكر التي تعزز من الهوية الإيمانية.

كما تم التأكيد على أهمية إحياء هذه الذكرى على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم من خلال إظهار مباهج الفرح وتنظيم الورش والندوات الثقافية واستخلاص العبر والدروس من ذكرى مولده .. داعيا القطاع الخاص ورجال المال والأعمال إلى التفاعل مع هذه المناسبة الدينية والمشاركة في استقبالها وإدخال الفرحة إلى قلوب الفقراء والمساكين.

وأكد قحيم والبشري ضرورة توحيد الجهود بين الجهات المعنية وإعداد البرامج الاحتفالية، وتجهيز وتعليق اللافتات وتزيين المباني وتوزيع النشرات الاحتفائية ابتهاجا بقدوم هذه المناسبة الدينية الجليلة.

وحثا على استشعار الجميع للمسئولية بما يٌعتمل بالساحة خاصة مواجهة مخططات العدوان و إفشالها واستمرار التحشيد ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد.

ونوه قحيم والبشري بمواقف أبناء الحديدة ووقوفهم إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في معركة الدفاع عن حياض الوطن.

وكان الاجتماع ناقش خطوات تحليل الوضع الراهن، لإعداد المرحلة الثانية من الرؤية الوطنية 2021 – 2025م والتأكيد على أهمية التنسيق بين المكاتب التنفيذية مع مكتب التخطيط لتحليل الوضع الراهن وفقاً لتعميمات الوزارة في الفترة الزمنية المحددة.

وأكد الاجتماع أهمية اتخاذ الإجراءات والتدابير المسبقة لمكافحة حمى الضنك والملاريا والخطوات التي يجب البدء بتنفيذها قبل بداية الموسم لتقليل عدد حالات الإصابة.

وشدد المجتمعون على ضرورة تفعيل خدمة الجمهور في المكاتب التنفيذية والالتزام برفع تقارير شهرية بنشاط الإدارات وكذا تقرير يومي لعمليات المحافظة وموافاة قيادة المحافظة بما يٌستجد في عمل المكاتب والرد على التعاميم.