المشهد اليمني الأول/

علق الصحافي الإسرائيلي المتخصص بالشؤون العربية، جاكي حوجي، بتغريدة على “تويتر” على ما كشفه المتحدث باسم القوات المسلحة العميد، يحي سريع، عن زيارة مسؤول إسرائيلي إلى اليمن إبان حكم علي عفاش.

حوجي أكد أن “بروس كشدان هو اليوم دبلوماسي متقاعد بعد عمله في وزارة الخارجية، وعلي عفاش، أطيح به في العام 2011 وقتل قبل ثلاث سنوات”، وأضاف أن “مصداقية هذا الخبر عالية”، لافتاً إلى أن “هدفهم إظهار صورة الإمارات وحبها المعروف للصهاينة، في وقت جزء من معركتهم مع أعدائهم، الائتلاف العسكري للإمارات والسعودية، وجزء منها يدور في فلك الافتراءات الإعلامية”.

من جهته، أشار أحد متابعي جاكي حوجي على “تويتر” يانون شرعبي، إلى أن “مستوى الموثوقية للكشف اليمني عالي، فقط طالما أن كشدان لا ينفي ولا يؤكد، عدا ذلك، فإن هذه ورقة تستخدم ضد السعودية والإمارات”.

وكان المتحدث باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع، كشف، أمس الاحد، عن امتلاك أدلة أخرى على المشاركة العسكرية الإسرائيلية في العدوان على اليمن، مشيراً إلى أنه “سيتم الكشف عنها في الوقت المناسب”.

وأضاف “تحصلنا على وثيقة صادرة عن سفارة الإمارات في صنعاء، تكشف زيارة وفد إسرائيلي لصنعاء ولقائه مسؤولين، وعلى رأسهم علي عفاش في إطار الجهود الصهيونية للتطبيع بين “إسرائيل” واليمن”.