المشهد اليمني الأول/

كشف علماء الفلك عن حدوث ظاهرة فلكية نادرة سيشهدها كوكب الأرض يوم الثلاثاء المقبل 6 تشرين الأول ، لن تتكرر إلا بعد 15 عاماً.

وأفاد رئيس الجمعية الفلكية في جدة بالمملكة السعودية ، المهندس ماجد أبو زاهرة، بأن الأرض ستكون شاهدة في 6 تشرين الأول على أقرب مسافة بين كوكب المريخ والأرض.

وبحسب رئيس الجمعية الفلكية أن المريخ سيظهر بعرض 22.6 ثانية قوسية (أصغر قليلا من عام 2018) إذ يبعد 62.07 مليون كيلومتراً وذلك قبل أسبوع من حدوث التقابل، ولن يقترب لمثل هذه المسافة مرة أخرى لمدة 15 عاماً قادمة أي في عام 2035.

ولفت أبو زاهرة إلى أنه يمكن ملاحظة وصول المريخ إلى أقرب مسافة والتقابل لا يحدثان في نفس التوقيت، ويرجع السبب إلى أن الكوكبين يدوران حول الشمس في مدارات أهليجية وليست تامة الاستدارة، وليسا على نفس المستوى بالضبط، إذ يكون الفاصل الزمني بين تقابل المريخ وأقل مسافة مع الارض 8.5 يوما (عام 1969) ، أو أقل من 10 دقائق (عامي 2208 و2232).

ويمكن رصد المريخ مساء الثلاثاء المقبل بسهولة بالعين المجردة، إذ سيبدو كنقطة ضوئية مشتعلة بلون برتقالي باتجاه الأفق الشرقي بداية الليل، وفي الافق الغربي الغرب قبل الفجر.