المشهد اليمني الأول/

ناقش اجتماع بصنعاء اليوم برئاسة وزير الأوقاف والإرشاد نجيب ناصر العجي، التحضيرات لتدشين الفعاليات الاحتفالية بذكرى المولد النبوي الشريف 1442هـ.

وفي اللقاء الذي حضره نائب وزير الأوقاف العلامة فؤاد ناجي ووكلاء الوزارة والوكلاء المساعدون ومدراء العموم، أكد الوزير العجي أهمية التفاعل في التحشيد للاحتفال بذكرى المولد النبوي، بما يليق بعظمة ومكانة سيد البشرية عليه الصلاة والسلام.

ولفت إلى أن الاحتفاء بذكرى مولده صلى الله عليه وآله وسلم، يأتي وفاءً من أهل اليمن لرسول الإنسانية الذي أحبهم وأثنى عليهم بقوله” الإيمان يمان والحكمة يمانية” .. مشيراً إلى تزامن الاحتفال بهذه المناسبة لهذا العام بانتصارات الشعب اليمني على العدوان في مختلف جبهات الدفاع عن الوطن.

وشدد الوزير العجي على ضرورة الدعوة للاحتفال عبر خطب الجمعة والمرشدين والتغطيات الإعلامية المواكبة للأنشطة والفعاليات .. مبيناً أن عظمة الاحتفال بهذه المناسبة تمكن في تجسيد الهوية الإيمانية في أوساط اليمنيين.

فيما أكد نائب وزير الأوقاف أن احتفال اليمنيين بمولد الرسول الأعظم عليه الصلاة والسلام بمثابة رسالة لأعداء الأمة بالسير على نهج المصطفى والاقتداء بمنهجه وسيرته العطرة.

واعتبر وزارة الأوقاف والإرشاد هي الجهة الدينية المعنية بتدشين الفعاليات الاحتفالية بهذه المناسبة الدينية العظيمة، وإحيائها بصورة واسعة في المساجد والمجالس وغيرها.

وقدّمت في الاجتماع مداخلات ومقترحات من قبل عدد من وكلاء الوزارة والوكلاء المساعدين ومدراء العموم، المؤكدة على أهمية الترتيبات الجيدة لتدشين الفعاليات الاحتفالية بهذه الذكرى وأهمية إحيائها، بما يعزز من الارتباط بنبي الرحمة والإنسانية صلى الله عليه وآله وسلم.