المشهد اليمني الأول/

اقتحم المتظاهرون مبنى البيت الأبيض، في قرغيزيا، حيث يوجد البرلمان وإدارة الرئيس سورونباي جينبيكوف، الذي اتهم بدوره أحزابا في المعارضة، بمحاولة الاستيلاء على السلطة بالقوة.

وداهم أنصار الأحزاب السياسية، التي لم تنجح في الانتخابات البرلمانية، مبنى البرلمان بشاحنات قبل أن الاستيلاء عليه.

وذكر شهود عيان أن نجل رئيس الجمهورية السابق، ألمازبيك أتامباييف، قدير أتامباييف، دخل مع المحتجين إلى مبنى البرلمان.

ودعا الرئيس القرغيزي قادة الأحزاب السياسية إلى تهدئة مؤيديهم، كما أمر قوات الأمن بعدم إطلاق النار.

هذا وقتل شخص وأصيب مئات في صدامات بين الأمن القرغيزي ومحتجين في العاصمة بيشكيك، اتهموا السلطات بتزوير الانتخابات.

وتجمع يوم الاثنين نحو ألفي شخص وسط العاصمة بشكيك، من أنصار الأحزاب التي لم تنجح في الدخول إلى البرلمان خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة، وطالبوا بإلغاء نتائج الانتخابات وإعادتها.

وبعد محاولة القوات الأمنية تفريق المتظاهرين، اندلعت اشتباكات، واقتحم محتجون مبنى البيت الأبيض، الذي يضم البرلمان القرغيزي والإدارة الرئاسية، ثم توجهوا نحو مبنى لجنة الدولة للأمن القومي وأطلقوا سراح الرئيس السابق ألمازبيك أتامباييف.