المشهد اليمني الأول/

أنهى صلح قبلي بمحافظة إب اليوم الأربعاء، تقدمه المحافظ عبدالواحد صلاح قضية قتل بين أسرتي الواصلي من العدين والشميري من تعز.

وخلال الصلح بحضور مشرف عام المحافظة يحيى اليوسفي ووكلاء المحافظة راكان النقيب وجمال الحميري وجبران باشا وعدد من الوجاهات والشخصيات الاجتماعية، أعلنت أسرة المجني عليه من أسرة بيت الواصلي محمد صالح الواصلي من أبناء مديرية العدين العفو لوجه الله عن الجاني طارق محمد الشميري من محافظة تعز.

وأوضح محافظ إب أن الصلح قبلي يأتي لحقن الدماء وتوحيد الصفوف لمواجهة العدوان الحقيقي للبلد.. مشيدا بمكرمة آل الواصلي بالعفو والتنازل عن الدم في هذه القضية، ما يعكس أصالة وعراقة هذه القبيلة.

وأشاد المحافظ صلاح بالجهود التي بٌذلت لإنهاء القضية التي سعى العدوان لتأجيجها بين أبناء القبائل لتمزيق النسيج الإجتماعي.

بدورهم دعا مشائخ ووجهاء وأعيان الأسرتين كافة أبناء وقبائل اليمن إلى الاقتداء بهذه الأسرة والعمل على إشاعة قيم الإخاء والمودة وحل كافة النزاعات والمشاكل بالطرق الودية والسلمية.